المقالات

عندما يصبح سعر الإعلاميين أثنين بربع!

204 2019-03-13

صالح النقدي


يقول الروائي تشيخوف: (إن تجيد الكتابة، فعليك أن تجيد الإختصار) فالإعلام المحترم الذي يوسع من مساحات الإلتقاء، ويقف على الحياد تجاه التقاطعات التي قد تحدث هنا أو هناك، تعتبر مؤشرات مختصرة ومضيئة، وكأنها خارطة طريق واضحة ومحنكة لمَنْ أراد قيادة الواقع الإعلامي، لأية قناة أو محطة أو جريدة، فالإعلام المنتج للحدث أو الخبر، والذي يتصف بالثبات والمصداقية والمهنية، إنما يستمد مادته من الواقع المحيط بنا، وهذا لا يخص الحدث السياسي والأمني والعسكري، بل يجب أن يتعداه الى الشؤون الثقافية، والسياحية، والاقتصادية، والرياضية.
لا يمكن أن نكتفي بالكلام أو الكتابة، ونقدم للجماهير عبارات المجاملة او التصعيد أو التلفيق، في حين أن الحقائق تصبح غائبة وغير معلنة ويتم تسويفها، ليدفع المواطن ثمن أكاذيبنا وإعلامنا المضلل من أعصابه، ويصل الى مستويات خطيرة من النقمة، والحرب النفسية ضد الوضع السياسي القائم، في حرب إعلامية ناعمة لكنها مسمومة، ومؤذية في كل المجالات.
إن أغلب الأخبار للوسائل الإعلامية بكل اشكالها، قد تأخذ مساحة كبيرة في مجتمعاتنا المهيأة أساساً لتقبلها، وتناقلها فيما بينها، وتخلق جواً من التشاحن والتصدع، فتظهر الأزمات، وتستشيط الوجوه غضباً من هذا الابتذال الإعلامي، وسعيهم الخبيث لبرمجة عقلية المواطن العراقي على التعنت، والتعصب والتشنج، ضد أي شيء يتم عرضه، أو الكتابة عنه على الشريط الأخباري لأية قناة فضائية، أو صحيفة ورقية أو موقع إلكتروني.
عندما يصبح الإعيع لامي (الشافط) ، لا أقصد مؤيد اللامي بل إعلامي، على رأس هرم لمؤسسة إعلامية ما، وهذا أمر معمول به في اغلب الأحيان ببلد العجائب عراق الغرائب، عندها سيقاتل المتملق بقوة من اجل الباطل، ويصنع من الوجوه المشوهة والفاسقة والفاسدة والشياطين ملائكة، ويسحق بقدميه كل مبادئ وقيم الاعلام الشريف دون أن ترمش له عين!
لا نستغرب عندما نجد أغلب الإعلاميين متطفلين لا يفهمون شيء من الاعلام، وكذلك حال السياسيين فهم في السياسة لا يملكون ناقة ولا جمل، والقضاء مرتشي، والتعليم فاشل، والفساد نخر الدولة العراقية من أساسها الى رأسها، وكثرة المخدرات وبيوت الدعارة، والتجارة بالأعضاء البشرية أصبحت رائجة، ولا نستغرب عندما يصبح سعر الانسان على نوع دينه وعقيدته وعشيرته، أذن لا نستغرب إذا أصبح سعر الإعلاميين (أثنين بربع).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك