المقالات

آمال طَي النسيان..!


علي عبد سلمان

 

كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ

هذا بيت من الشعر, قاله بليغ العرب أمير المؤمنين علي عليه السلام, والذي أعتقد أنه يلائم ما يريده المواطن العراقي, بعد تشكيل حكومة السيد عادل عبد المهدي.

حديثي إلى كل من يستلم منصباً حكومياً, في حكومة جمهورية العراق أالَتي نتمنى ان تكتمل وتتكحل عيوننا بالطلعات البهية لوزرائها المتبقين الأربعة وفقا للمحاصصة التي ننكرها جميعا بأفواهنا، ولكننا نعمل بها بأعمالنا، غير خجلين من هذه الأزدواجية التي تشبه إزدواجية الراقصات المصريات اللائي يذهبن كل سنة الى بيت الله الحرام، معتمرات في شهر رمضان.

الوزارات المتبقية هي، الدفاع والداخلية والتربية والعدل، الأول سني من جماعة الإصلاح، والثاني شيعي والثالث كردي من جماعة طالباني والرابع سني من جماعة البناء.

للساسة العراقيين الذين صدعوا رؤوسنا بأحاديث مملة عن كراهيتهم للمحاصصة، نقول كُن أنت من شئت,واعطني أملاً يغنيك كرسيك فيه عن النسب, فليس العراقي من قاد منصبه, إن العراقي من يخدم ألشعب.

عذراً فانا لا أحَرِّفُ قول امام المتقين وولي الرسول الامين؛ فلا يًعتَبرُ هذا تزييفاً لِشِعره, إنما أستشهد به كونه وضع بشِعره, حداً لتلك الخُطبِ الرنانة, التي نسمعها كل يوم.

قبل الف وأربع مائة ونيف من السنين, قالها أمير المؤمنين, لتقتدوا به وتسيروا على نهجه, لعلكم تُرضُونَ ربكم الذي خلقكم, هنا احب ان اتحقق عن مصطلحاتنا السياسيه, فالحكومة الاولى, كانت حكومة العراق الجديد التوافقية, ألثانية حكومة الشراكه واليوم حكومة التكنوقراط المستقلين!

ما معنى التكنو قراط المستقلين في مفهوم السياسة؟ لأننا عرفنا معنى هذه الكلمة, بكل المفاهيم ألاجتماعية, لكن لم نعرفها في المفهوم السياسي, إنما من وجهة نظري ألمتواضعة, أعرف ان القيادة فن, والقيادي الكبير هو من ينجز اعمالا كبيرة, وليس السياسي, حيث يضع شعبه وبلده في ألمقدمة, هذا ما لم يحصل في العراق! ولا بدول الكراسي والزعامات.

أعود لأتكلم بلغتهم, أيها الكبار أعطوا شعبنا املا, حتى تستحق حكومتكم هذا اللقب, لان فشلكم يعني المثل الشعبي "السفينة من تكثر ملاليحها تغرك" نحن لا يهمنا غرق الربّان وإنما, يهمنا ألسفينة.

فهي تراث العالم بأسره, بِعمرٍ حضاري يتجاوز السبعة آلافَ سنه, لن يسهل علينا أن نفرط بها, من أجل الكبار ولا الصغار من الساسة, كونه عراق التاريخ والحضارة, بلد سومر وأكد وكلكامش, قلب العالم الاسلامي, ومحط دولة القائم( عج) فلتعطوا شعبنا أملا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك