المقالات

القلم والمسؤولية الأخلاقية ..


لازم حمزة الموسوي 


كلنا نعرف بأن الكلام ، هو صفة المتكلم ، إذ إنه يعكس مدى أخلاقه وموقفه من المجتمع والحالات التي يعالج من خلالها ما تكتنف حياته من أمور فهو ملزم بمعالجتها وفق الطريقة التي يراها مناسبة.
لذلك ومن هذا المنطلق يجب ان يكون الكاتب شديد الحرص على منهجية مايدونه في قلمه ، وليس من المنطق بشيء عندما يكون غير آبه بما يدون من كلمات وجمل ، إذ حري به ان يتحسس وقع الكلام وماله من تأثير معنوي في النفوس ، إن كان صالحا ، أو سيئا ! .
ولكن للأسف الشديد فقد وجدنا الكثير من الكتاب ، هم في الحقيقة خارج نطاق هذه المفاهيم ، إذ ينقضون على فريستهم كما تفعل أسماك القرش دون وازع إنساني ! مما يحول ما بين المجتمع والكاتب الذي هو على هذه الشاكلة التي هي في الواقع غير مشجعة لما تحمل من صفات سيئة وفرقة ومإنبة بالمطلق . 
عليه فالقلم بحد ذاته هو مسؤولية تربوية مثلما هو مسؤولية اعلامية ، ولا بد من أن يكون ملتزما بكل الصفات الأخلاقية ! وحتى عندما يشار به لحالة نقدية ، أو توجيهية فليس من الضروري ومقتضيات الحكمة ، ان يتجرد الكاتب من خصائصه الإنسانية والأخلاقية ليتحول إلى ما هو أدنى من ذلك !
ولسنا بحاجة لأن نضع النقاط على الحروف ، وقد لمسنا التزام واضح ومنير في كتابنا الاعزاء الذين أثروا الساحة الأدبية والسياسية بكل ماهو كيس ومفيد .
ان الهمز واللمز هي صفات من هم أدنى مستوى إنساني وأنها ليست من صفات ملوك الحرف الحقيقيين ، الذين همهم إظهار الحق وإعلاء شأنه ، بل ونصرته كما أمر الله تعالى ، وبالمقابل فهم أداة حرب فاعلة ضد عوامل الظلم والاستبداد ، من أجل إيجاد مجتمع إنساني فاضل ينعم بالحرية والاستقلال ،
دون تمييز في العرق أو اللون ، وتلك أهداف نبيلة يجب ان تكون في مقدمة ما يسعى لتوثيقه كل كاتب آل على نفسه ان يكون مدافعا أمينا وصادقا عن الحقيقة المثالية التي تعني بحقوق ومبادئ الناس الذين يرون في الأقلام الشريفة خير معبر عن معاناتهم ، كما ويأخذون في المجتمع من خلال الكلام الحاذق إلى جادة الصواب من خلال الحوار البناء الذي يتسم بالصراحة والتفاهم الذي هو في الواقع جوهر الحياة ومطلب الإنسان الذي مابرح ينشد السعادة والاستقرار في كل شيء ، كذلك الحال فالسياسي لا تقل مسؤوليته عن الكاتب من حيث الصدق واحترام الرعية ! ولكننا لا نستطيع ان نؤطر السياسي ! 
إذ الأجدر به ان يرسم طريقه بنفسه حتى لا يرى هوى إلا ساواها بما يملك من قدرات متاحة وحينما لا يكون هكذا فإن الشعب هو أولى بالخيارات وليس من شك فإن كل آت قريب .
ختاما فنحن نقول بالإجماع ، بأن السياسي هو أيضا يتسق دوره مع ما يجب أن يكون عليه الكاتب اذ لا بد من صدق النوايا لدى الجميع وإن نأخذ بالموعظة الحسنة ، لنبني وطن معافى قائم على المشورة فالتنفيذ ...؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك