المقالات

القرار الشجاع من رجل شجاع..


لازم حمزة الموسوي

فكثيرا ماحلمنا بصياغة قرارات ذات أبعاد وطنية، من أجل إيجاد قاعدة رصينة وثابتة تمثل إرادتنا نحن أبناء الشعب العراقي الأبي ، وقد وجدنا ذلك واضحا بما سمعنا عنه وهو نقلا موثوقا وعين الصواب ، بأن لا يسمح لمن هو في البرلمان حاليا بأن يصبح وزيرا في الحكومة العراقية المزمع تشكيلها.
خشية من ان يكون تحت ضغوطات ومؤثرات تمنعه من تأدية مهام عمله على احسن وجه فضلا عن أنه قد يكون خارج نطاق المهنية (وفعلا قد أعطوا ماأعطوا للكثير من الوعود والعهود حين الوصول) مما يتسبب في إرباك مسيرة الإدارة والإصلاح والتي باتت مهمة مرهونة في ذمة الوطنيين الأخيار
الذين عاهدوا الله تعالى ورسوله الكريم على حتمية المضي قدما في البناء والتقدم من أجل عراق خال من العراقيل التي لا تؤهله للوصول إلى مستوى الفضيلة بالأعمار والبناء وفي كل شيء.
ان قرار كهذا يجعلنا في مأمن من كل الذين تسول لهم أنفسهم بأن يسرقوا ما وصلنا إليه في العملية السياسية من بنية توحي إلى الكمال وبلوغ الأهداف المرجوة ، وان أملنا كبير بأن مثل هذا الإجراء وغيره من القرارات البناءة ستؤدي بدورها إلى بناء وطن يتسم بسلامة أجهزته الإدارية والإقتصادية بل والسياسية معا ، من التدخلات الخارجية ومن العابثين والمرتشين والفوضوين والذين لا يريدون لبلدنا الثبات والاستقرار، والانسجام الإقليمي والعربي الإسلامي.
لكن هذه الأماني الضالة لا يمكن ان تتحقق لهم في ظل إرادة عراقية موسومة بالوطنية والإيمان إذ هي عصية عليهم، مثلما هي عصية على الإرادة الأمريكية ، الصهيونية اللتان لم يدخرا جهدا في سبيل تعطيل المسيرة الضافرة في بلاد الرافدين .
واخيرا وليس آخر فنحن لا نقول كما ولا نضن ونتوقع غير بوادر خير وطموح في ما ستكون عليه حصيلة المرحلة المقبلة المتوخات من الحكومة القادمة، التي جعلت المواطن نصب عينيها ومنذ الوهلة الأولى!، فإلى أمام وما النصر إلا حليف المخلصين...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك