المقالات

قلق إسرائيل مؤشر على حتمية زوالها...


 

لازم حمزةالموسوي..
منذ ان تفاقم الوضع في منطقه الشرق الاوسط واحتدام الصراع بين الكثير من الأطراف شعرت اسرائيل بخطورة الزوال الحتمي،حيث ان جمهورية ايران الاسلاميه اخذت على كاهلها مسؤولية القضية الإسلامية الكبرى ، مما اقض مضاجع الصهيونية العالمية المتمثلة بدولة إسرائيل.
ولا ضير ان موقف كهذا فهو خير معبر عن اهتمام إيران المبدئي بما يجري في المنطقة من تحركات مشبوهة تستهدف العرب وإيران الإسلام على حد سواء .
ولكن حين اعمت المصالح والمراهنات السياسية بوعودها بصر الكثير ممن لهم نفوذ في المنطقة من الذين يعتبرون على هرم الوضع السياسي ، وقفوا اؤلئك
مواقف هزيلة ومتذبذبة اتاحة للكثير من المغرضين فرص التدخل ، بل اوقدت جذوت الصراع الذي من شأنه ان امهل تلك النهاية لذلك الكيان الذي اوجده أعداء الأمة العربية والإسلامية في وسط المنطقة .
لكن هذا في واقع الحال لا يغير من بديهية الزوال الذي هو فوق الاحتمال والتخمين في ظل المعطيات التي افصحت بالكامل عن حتمية ذلك الزوال .
وهنا نقول ، ونتساءل لماذا المجاملة والمجانبة بعيدا عن الاعتراف بهذه الحقيقة المطلقة والتي مفادها أن إسرائيل هي دولة غير شرعية أنتجتها بريطانيا وأمريكا لغرض الاستغلال الاقتصادي ومثله الترويج الفكري الذي يهدف بالأساس إلى زعزعة الوضع في النطقة وبث روح الفرقة والانقسام بين أفراد أبناء المجتمع الواحد ، هنا وهناك إذ تسعى لفت عضد كل المجتمعات بما تفتعل من أزمات متعددة الجوانب ، عليه فهي لا تستحق المصافحة والتعايش معها.
وهنا ايضا لا بد لنا من ان نعرج بالقول الذي يشير وبوضوح العبارة ، على ان إسرائيل أصبحت الآن بوضع لا تحسد عليه من جراء الإرادة الإسلامية الصادقة التي تنذر بنهايتها المحتومة ولا غرابة إن قلنا ومعها في النهاية من هم ضالعين في ركابها من حكام واذناب وسماسرة !!
الذين آثروا الباطل ومقتضيات مصالحهم الخاصة على جانب الحق ومايستلزمه من مواقف بناءة في هذا الخصوص ،
وغدا لناظره قريب...؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك