المقالات

أميركا والحكومات المتعاقبة في العراق....


لازم حمزة حسين الموسوي..

لاشك أن لأميركا شراكة لا محال، مع كل الحكومات التي تعاقبت في العراق ، انطلاقا من مصالحها الخاصة.

وان مثل هذه الشراكة الغير مباركة اربكت المشهد السياسي بما املت وستملي عليه الكثير من رغباتها الغير موفقة، لما فيها من نوايا وأهداف مرهونة في واقع الأمر بتحقيق مّآربها الخاصة.

على حساب اهداف العراق وشعب العراق، وذلك بما تفتعل من أزمات من شأنها أن تعيق وتعرقل الحراك الشعبي المتطلع

إلى نزعة التحرر والأخذ بزمام الأمور والملفت ان حالة الخنوع التي تتسم بها تلك الأنظمة وخوفها على كرسيها السياسي ، هي التي مكنت هذه الأخيرة من ان تلعب الدور الفاعل ليس بالعراق فحسب بل وفي كافة رواق المنطقة من فرقة ودمار واستغلال واضح في الجوانب الاقتصادية وغيرها.

ما تجعلنا الظروف الحساسة التي نمر بها الآن بأمس الحاجة لان نتخذ الإجراءات التحررية من ذلك الكابوس المهيمن مهما بلغت التضحيات.

حيث ان الموقف المعارض والضاغط على مثل هذه الحكومات هو الذي يقودنا في نهاية المطاف إلى مرحلة التحرر من التبعية التي تبدو إعلاميا ضبابية الوجود ، بينما هي في واقع الحال تنخر الجسد الاقتصادي والإداري ،ولا تسمح لنا بالتقدم خطوة إلى الأمام تطورا وبناءا.

لذلك فكما أشرنا فنحن بحاجة لأن نكبل هذا التدخل الأمريكي بل الصهيوني معا ، حتى يتسنى لنا النهوض بمهامنا الوطنية الاجتماعية للوصول إلى مرحلة البناء والتطور في ظل الوحدة العربية والإسلامية المتكاملة اقتصاديا ومجتمعيا بعيدا عن الترويج الأمريكي الذي يسعى جاهدا لشعث وبعثرت الشعوب الناطقة بالضاد وغيرها ممن اعتنقت الإسلام ديناً لكي تتمكن من الوصول لأكثر ما وصلت إليه الآن.

وتلك مهمة الشعوب نفسها وطاقاتها بقيادة أبناءها الذين لهم المعرفة والقدرة على المبادئه في كل شيء .

واخيرا لنكن متفقين جميعا وبكل اطيافنا كي لا نُخترق..

وما المواقف البناءة التي اتخذها أبناء شعبنا من تظاهر وتنديد في البصرة وغيرها من المحافظات الأخرى إلا دليل على وعي وقدرة هذا الشعب على التغيير ، وملاحقة ومسائلة من اتخذوا أمريكا خليلا... ؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك