المقالات

(الشباب والدور الفاعل في المجتمع)


لازم حمزه الموسوي  

من منا لا يعرف ماللشباب من دور فاعل ومؤثر في حياة الأمم والشعوب بشكل عام وشامل.
وهنا لابد لنا من ان نسلط الضوء على دور شبابنا ومالهذا المحور من أهمية قصوى في عملية بناء وتطوير المجتمع .
وان أمور ذات أهمية كهذه فهي تتطلب دون أدنى شك إلى المزيد من الاهتمام بهم على اعتبارهم يمثلون الطاقة الخلاقة في المجتمعات الإسلامية التي ترمي في حقيقة الأمر إلى بناء عقيدة موحدة 
ذات صبغة أخلاقية خالصة لوجه الله تعالى .
حيث أن ما جاء في القرآن الكريم يكفي الأخذ به لتلبية طموح الأمة وفي نفس الوقت فإن مثل هذا التوجه هو بحاجة أيضا إلى توجهات مخلصة على المستوى الرسمي وغير الرسمي كي تقوم على أحسن وجه بمهامها الإنسانية إزاء هذه الطاقات الكامنة ووضعها وضعا حقيقيا وفاعلا في عملية البناء السلوكي والأخلاقي بما ينسجم وإرادة وطموحات الأمة وكي يصبحوا أكثر مناعة وتحصينا من الأفكار المتطرفة والمنحرفة 
فلا بد من جدولة ومنهجية لكل ما نحن عليها من أمور درئا لما قد تحدث من تداخلات تؤدي بمجموعها في نهاية المطاف إلى حالة من الفوضوية والافتراضات الشخصية التي تنعكس لا سمح الله على دورهم الخير
في الأمة فتنقلب الأمور حينها رأس على عقب وهذا لا نتمناه طبعا بأي حال من الأحوال ، ولا جدال في ما حصلت من تقلبات في المشاهد المضامين الفكرية مابعد عام 2003 م وما كان لها من أثر سيء ليس في العراق فحسب بل في الكثير من البلدان وخصوصا العربية منها التي طالها بما يسمى ربيعا .
ما يعني فإن مثل هذا التطور الملفت والخطير يستوجب ليس وقفة إسلامية موحدة فقط بل وإلى وقفة أممية بالمعنى الكامل 
و الحقيقي من أجل إيجاد مجتمع متكامل يحترم إنسانيته ويؤمن بالتعاون المشترك
لغرض النهوض بواقع افضل وعلى شتى الأصعدة .
وهنا ليس لنا بدأ من ان نعرج على ما يمثله وما يعنيه الدين ،!
او التدين ان صح التعبير ، فهو ليس استقطاب الناس جميعا والشباب خصوصا ليس استقطاب هؤلاء جميعا لقتل وتشريد وظلم البشر 
بل هو الدين وما يجب أن يقوم به المتدينين كما أسلفنا هو نفع الناس ونصرة المظلومين و المضطهدين منهم بما يتلاءم وينطبق وما ورد فيالقرآن الكريم هكذا هو الدين وهكذا يجب أيضا أن تصحو من سباتها الطبقات الحاكمة هنا ،وهناك كي تقوم بدورها الريادي والاصلاحي لدرء الفتنة، فتنة القتل والتدمير وإلغاء وإقصاء الأطراف الأخرى.
لا ضير ان قوى الخير والاصلاح إذا ماتضافرت جهودها فإنها تكون قادرة فعلا على إنجاز المهام الإنسانية الملقاة على عاتقها، ونرى في مقدمة هذه القوى 
مايمثلها الدين الإسلامي الحنيف الذي اوحت به السماء ليكون منقذا حقيقيا لما عانت وتعاني منه البشرية وأخيرا وليس آخر فقد صدق الله تعالى حين قال (لا اكراه في الدين ).
إذ الدعوى وباسم الشباب تكاد ان تكون عامة وشاملة من أجل حياة أفضل مفعمة بالإيمان والامان واريجها المحبة وتطوف في أرجائها حمامة حاملة غصن زيتون وهي تقول كلا كلا لتجار الحروب ونعم نعم للخير والسلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك