المقالات

حكومة .. ابويه


 

 

لم أقرأ ولم أسمع بمصطلح بهذا النوع من الحكومات ، فقد سمعت انواع مختلفة من الحكومات التي قامت في العراق ، حكومة محاصصة ، حكومة توافقية ، حكومة شراكة وطنية ، حكومة حراميه ، حكومة نهب وسلب ، حكومة اسكت انت وأنا اسكت ، حكومة غض النظر ، وغيرها من الحكومات التي لم تجلب الخير للشعب العراقي .

وبعد الانتخابات البرلمانية لعام 2018 وقبيل ظهور النتائج بصورتها الرسمية ، بدأت الكتل السياسية الفائزة حراكها من أجل تشكيل الحكومة . فقد سمعنا قبل الانتخابات وإثناء الحملات الانتخابية بأن بعض الكتل السياسية تريدها حكومة أغلبية سياسية وبعضها يريدها حكومة أغلبية وطنية وبضعها يريدها حكومة أكثرية عددية واليوم سمعنا البعض يريدها أن تكون حكومة أبويه ، فمن الذي يكون الاب الروحي لهذه الحكومة القادمة ؟!! 

الظاهر الجماعة يريدون ان يلعبوا لعبة ( انا الاب وأكلهم .. وأنا الام وحميهم .. فريرَه بالطبك فرررر) التي كنا نلعبها ونحن صغار ..انهم يريدون ان يجعلوا الشعب فريره بالطبك حتى يفرونه ويسيطروا على مقدراته . 

الشعب العراقي يعرف اللعبة جيدا ، فما تنطلي عليه تلك المسميات الجيدة ، لأنه عرف نوايا الكتل السياسية جميعها ( شلع .. قلع ) والتي حكمت البلاد بعد 2003 كيف تخطط ؟ وماذا تريد ؟ 

هَم الكتل السياسية هو الوصول الى هرم السلطة بكل الوسائل المتاحة بمساعدة الامريكان أو الايرانيين أو تركيا أو السعودية والعمل على المحافظة على مصالحها في العراق وعدم المساس بها وحتى ولو تقاطعت مع المصالح الوطنية العراقية ، لذلك نجد النقمة الشعبية قد ازدادت وترجمة ذلك بالمقاطعة للانتخابات ، ولكن للأسف الشديد ان الكتل السياسية لم تدرس المقاطعة جيدا ولم تضع في حسبانها أي شيء بالقدر ان تكون في هرم السلطة في وزارة أو وزارتين أو أكثر والشعب يزداد غليان وينتظر من يوجه باتجاه التظاهرات السلمية والاعتصام الشعبي لإسقاط الحكومة وإعادة الانتخابات وفق قانون انتخابي عادل ومفوضية انتخابات بعيدة عن المحاصصة . 

أن الشعب العراقي ينتظر الحكومة القادمة التي سوف يكون ولادتها عسيرة جدا في ظل وجود أقطاب سياسية متناحرة على رئاسة الوزراء ، فكل فريق يريد ان تكون له الرئاسة لكي يمرر سياسية من يدعمه دوليا وإقليميا .. 

ان الوضع العراقي يمر بخطر ، فالصراعات الدولية والإقليمية اتخذت العراق ساحة لها ، وان تلك الصراعات قد تؤدي الى تأزم الوضع العراقي ، وقد يؤدي الى نشوب حرب أهلية وهذا ما أعلن عنه المالكي في أحد خطاباته الانتخابية . 

أن على الكتل السياسية ان تدرك حجم المعاناة التي يعاني منها الشعب ، وعليها ان تضع مصلحة الشعب العراقي امام انظارها بعيدا عن منافعها ومصالحها الحزبية وتسعى بكل جهد ان تبعد البلد عن الصراعات المسلحة التي يريدها اعداء العراق لكي يقضوا نهائيا على ما تبقى منه ويرجع العراق لما كان عليه في السنوات الغابرة ..

كن عراقيا وانظر الى الوضع العراقي وسر ثابت الخطوة يمشي ملكا الى مصالح الشعب بعيدا كل البعد عن المكاسب الحزبية الضيقة .. 

الكاتب والإعلامي / الحاج هادي العكيلي 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك