المقالات

صانع النصر الأول ..


 

لم يتحقق نصر حقيقي في العراق إلا في يوم 11 / 7 / 2017 على أعداء الإسلام والإنسانية عصابات داعش التكفيرية في الموصل الحدباء . 

قد يتساءل أحد كيف تحقق النصر ؟ نقول له بالحرف الواحد : لولا فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها سماحة السيد السيستاني لما تحقق هذا النصر الكبير . فقد لبى النداء الآلاف من المتطوعين لقتال الدواعش وحملوا السلاح لدفاع عن الأرض والعرض والمقدسات . 

وكانت فتوى السيد السيستاني عاملا مهما شحذت همم الرجال من القوات المسلحة البطلة بكافة صنوفها بعد إن أصابها حالة الانكسار من وراء الهزيمة التي أصابتها في الموصل وغيرها من المناطق . 

ليفرح العراقيون بهذا النصر الحقيقي الذي لم يمر عليهم طيلة السنوات الماضية على الرغم من كان يخوض المعارك مع جيرانه ويدعي أنه حقق النصر ويحتفل به ، بل كانت اتفاقات سياسية لإيقاف القتال وليس تحقيق النصر. 

إن من حقق هذا النصر للشعب العراقي هو سماحة السيد السيستاني ( حفظه الله ) وبهمة الرجال من القوات المسلحة البطلة بكافة صنوفها وحشدنا الشعبي المقدس ،فالسيد السيستاني هو صانع النصر الأول . 

يحاول بعض السياسيين من سرقة روح النصر وتجيرها بأسمائهم وإظهار أنفسهم بأنهم أبطال هذا النصر وقادته ، وهم يعرفون أنفسهم إنهم لا ناقة لهم ولا جمل في معركة التحرير الخالدة لأرض هذا الوطن ، عسى أن يكسب بعض الأصوات ويبعد عنه حالة الهزيمة والانكسار التي سببها الى القوات المسلحة . 

أن النصر تحقق ان شاء الله بتحرير كامل الأرض العراقية بفضل الله ناصر عباده المخلصين وبفضل فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها سماحة السيد السيستاني ( حفظه الله ) وبالحقيقة فهو صانع النصر الأول . 

الكاتب والإعلامي / الحاج هادي العكيلي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (المقالات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.71
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابوشمس : السلام عليكم ..انا سجين سياسي ..مدة السجن سنة واحدة..ولحد الان لم استلم قطعة ارض ولا ال٤٠ الف ...
الموضوع :
مؤسسه السجناء والمعتقلين مالها وما عليها؟؟؟!!!؟
ام احمد الوائلي : بسم الله الرحمن الرحيم اود البلاغ عن تلاعب من قبل المشرف في تربية كربلاء فريق حسن عبد ...
الموضوع :
دكتاتور في تربية كربلاء
احمد حسن الموصلي : لقد اعلن الدكتور العبادي خطاب النصر اول امس ولازلنا نقرأ ملاحقة داعش في بعض الاماكن اي ان ...
الموضوع :
انطلاق عملية أمنية من أربعة محاور لملاحقة "داعش" غربي كركوك
محمد كيوان : تصرف طبيعي من مسعود لانه يعتبر نفسه جزء من مشروع داعش لتدمير العراق فكيف يحتفل بهزيمة مشروعه ...
الموضوع :
حكومة اقليم شمال العراق لاتعترف بالنصر الكبير على داعش وترفض منح عطلة رسمية غدا الاحد
مهند عباس : السلام عليكم انة مواطن من البصرة الفيحاء منطقة ياسين خريبط نعاني من ازدحام شديد في مستوصف الغدير ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
مجيد حميد خضر : لم احصل على قطعة ارض مع العلم اني سجين سياسي لسنة 2014. ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
زينب البياتي : السلام عليكم نحنو منطقه الاعظميه م 302 ز 40 انشملنا بتيارالكهرباء المستمر ولكن اهل المولدات يفترون علينا ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Ali : اتفق مع الكاتب حول العقلانيه وردود الافعال علينيا ان نفكر بالعراق اولا وثانيا وثالثا والاحداث التي مرت ...
الموضوع :
القدس عزيزة ولكن على احرار الشيعة الحكمة واتباع التالي
بشير سرور : رئيس كوريا الشمالية ارجل راجل في هذا الوقت ومنتظرين إيران وتركيا ولا امل في الخليج والمستعبدين وكلنا ...
الموضوع :
زعيم كوريا الشمالية يعلن موقفاً تجاه القدس يعجز عنه حكام كُثر
ahmad imad kassir : السلام عليك يا انيس النفوس،أيها المدفون بارض طوس،و رحمة الله و بركاته. اجركم عظيم. ...
الموضوع :
القصيدة التي أکملها الإمام الرضا(ع) للشاعر دعبل الخزاعي
فيسبوك