التقارير

وسائل إعلام المقاومة بين المُقَوِّمات المتوفرة والأداء.


 

د. اسماعيل النجار ||

 

مع تطوُر وسائل التواصل الِاجتماعي، وكَثرَة التطبيقات الألِكترونية التي أتاحت للجمهور استخدامها وإيصال صوتها، تحولَت هذه التطبيقات إلى منصات مختلفة الأهواء تصدرَت المشهد العام، أكثر من شاشات التلفزة ومن جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة الأخرىَ،وأصبحت في الكثير من الأحيان متفلِّتَة بشكلٍ خطير، لسهولة الوصول الى المنصات والمجموعات ونشر الأخبار الكاذبة والتحريض وبث الإشاعات.

فقد استخدمها البعض لنشر العقائد الدينية المنحرفة، والبعض الآخر لأمور أخرىَ كانَ أهمها نقل الأخبار والكتابات السياسية، لكنها بقيت أقل مدىً من التلفزيون الفضائي، لضيق انتشارها رغم سرعتها.

وبقيَت وسائل الإعلام المرئية (الشاشات العريضة)، هيَ الأكثر انضباطاً والأكثر توازناً، بحُكم أنها عابرة للقارات عبر الأقمار الصناعية، ولأنها ذات تكلفة مادية كبيرة جداً وتحتاج إلى مساحة كبيرة أكثر من كف اليد، لتكون بمستوى إسمها وحجمها،فلا بُد من تنظيمها وتفعيلها وضخ دماء جديدة فيها، بكل برامجها السياسية وغيرها.

ينقسم الإعلام في المنطقة العربية بالكامل إلى ألوان عديدة، تطغى عليها ثلاثة ألوان أساسية هيَ:الإعلام

المناهض لأميركا والصهيونية، والإعلام المساوم، والإعلام المعادي الصهيوني، الذي يلتقي مع الإعلام المساوم بقوة.

الإعلام الصهيوني والإعلام المساوم المساندله يلعبان دوراً فتنوياً تحريضياً رخيصاً، بهدف التصويب على قضايا أمتنا المحقة والتشويش عليها،لإيهام الرأي العام بعدم أحقيتها، وتضليلهِ؛ وهي،فيماتقوم به،تؤدّي دورهابجدارة، دون أي تقصير، يواجهها إعلام مجابه مدعوم مادياً ولوجستياً َبالعقول والخبرات،

على صعيد هذا الإعلام وتحديداً في لبنان، بالمبدأ لم تنجح الفضائيات الموجودة في أداء دورها، بمستوَى حجم المنافسةالموجودة على الساحة اللبنانية والإقليمية؛

وتعود أسباب عدم نجاحه، إلى شبه احتكارٍلشاشاته،من قِبَل وجوهٍ تتبادلها هي ذاتها، من دون السعي لضخ دماء جديدة، كما تطغىَ على هذا الإعلام المحسوبيات والصداقات، بل وعلى المشهد الإعلامي برُمَتهِ!

كما يتم تصنيف الإعلاميين، بين سنديانةٍ عتيقه، وغصنٍ "غَضٍّ" شرشهُ غير متجذِر، حتى أن بعض الفضائيات لَم تقُم بتنويع الخطاب الإعلامي، من أجل تطويره.

حتى إنّكَ بِتَّ تشعُرُ، بأنَّ تنسيقاً كاملاً يجري بين القَيِّمين على الفضائيات، لضمان مزاجيتهم ومصالحهم الشخصية، وتجد أكثرهم لا يعلم ما الذي يجب فعله  ليصبُّ في مصلحة تطوير المواجهة الإعلامية،في مواجهةإعلام العدو الذي يعمل ليل نهار ، مُركّزاً على بيئتنا ومجتمعاتنا.

 وآثار بعض ذلك ظهرت للعيان، وطَفَت على السطح.

المؤسسات الإعلامية كثكنات الجيوش، يجب أن تضم مجاهدين مقاتلين من أجل القضية،ولا تضم أصحاب مصالح وأجندات تضر بالمسيرة الإعلامية.

 على القيِّمين على الإعلام المناهض لأمريكا،في عالمنا العربي عموماً، العمل بقوة على تقويم اعوجاج الممسكين بإدارة البرامج السياسية، لكي لا تكون حصريةً لرغباتهم،ولكي تستمر وتتطوّر.

ويجب أن يكون كل مسؤول مؤسسة، كقاسم سليماني، يقف في مقدمة الجنود، يجلس معهم على التراب، يؤآخي الجميع، ليحفظ وطنه، وأن يتم التعامل مع الإعلاميين جميعاً، سواسية كأسنان المِشط، الجميع دون إستثناء صف أول،

أي أنه لا يكون بينهم صف أول وصف ثاني، أو أبناء سِت وأبناء جارية،وإلَّا فإن الإعلام سيفشل والقضية ستدفع الثمن.

 

بيروت في...

            18/1/2022

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 79.81
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك