التقارير

هل فعلاً تخيفهم القنبلة النووية الإيرانية؟


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

🔰 بالتأكيد لآ...

*ألحقيقة أنَّ ما يخيفهم هو التقدُم والتطوُر العلمي الذي أحرزته الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال العقود الثلاث الماضيَة، والإنجازات التي طفَت على السطح من خلال ما أعلنَت عنه طهران عبر كل تلك السنوات، إن كان من الناحية الطبية أو في مجال الصناعه والزراعة وخصوصاً البرمجيات الرقمية المتطورة جداً، التي أدخلها العقل الإيراني في عدة مجالات أهمها الجو فضائي والتصنيع العسكري،

*الأمر الذي أقلقَ الأميركيين والأوروبيين والصهاينة على حدٍ سَواء،

🔰 المقلق لدى الأميركيين وحلفائهم في المجال النووي ليس القنبلَة النووية كما يَدَّعون! فهم يعلمون علم اليقين أن إيران بعقيدتها الإسلامية تُحَرِّم صناعة وإقتناء أسلحَة الدمار الشامل، إنما الذي يخيفهم هو سرعة تقدم عجلَة التطور الصناعي والرقمي وعلوم النانو والبحوث النووية، فأتخذَت من الأمر شَمَّاعة لها لكي تبرر فرض عقوبات قاسية عليها لحرمانها من الحصول على التمويل الكافي من خلال حظر بيع النفط وتصدير المنتجات الصناعية والزراعية،

🔰 إيران الوحيدة التي لَم تتلقى أي مساعدة طبية أو لوجستيه أو عينية خلال جائحة كورونا وكانت تصارعها بمفردها حتى نجحت من السيطَرة عليها والحد من إنتشارها، وسارت كتفاً إلى كتف مع دول العالم المتقدمة والعُظمَى في الأبحاث لكشف معالم وتفاصيل الفايروس وإنتاج لُقاح مضاد يتصدى له ونَجَحت طهران بذلك حيث توصلَ علمائها إلى تطوير ثلاثة لُقاحات مضمونة وموثوقة علمياً وأخلاقياً هي الآن في طَور التجربة السريرية وما هي الا أسابيع قليلة وتكون جاهزة لتكون في متناول المواطنين الإيرانيين، وبعكس اللقاح الأميركي الذي يدور حوله جدل واسع من ناحية مضاعفاته على صحة الإنسان ولشكوك الكبيرة بأنه لقاح يهدف للسيطرة على البشر وليس مضاداً حيوياً كما يَدَعون.

🔰 بعد حرب ثماني سنوات وحصار مستمر منذ أربعين عاماً وتآمر عربي وعبري شرقي وغربي، إستطاعت أن تخرج الجمهورية الإسلامية الإيرانية من القُمقُم وتنطلق براً وبحراً وجواً حتى بلغت الغلاف الخارجي للفضاء،

*إيران التي تحدَّت جبروت أمريكا ورَدَّت لها الصاع صاعين، الدولَة الوحيدة التي لَم ترضخ ولَم تخنع لهم يوم إنبطَح الجميع على أبواب ربيبتها إسرائيل، الدولة الأسيوية الوحيدة أو الشرق أوسطية ألتي سقطت صواريخها فوق رؤوس الأميركيين، وأسقطت طائراتهم وأحتجزت سفنهم في عرض البحر، وتحدَت عقوباتهم وكسرت حصار دولة صديقة انهكها الحصار والجوع، ولم تتجرَّاء سفنهم ومدمراتهم على إعتراض أي ناقلة نفط واحدة لها.

*الدولة الوحيدة التي دعمت قضية فلسطين ومجاهديها وهددت بزوال إسرائيل، وأصبحَ لها محوراً تقوده في مقابل محوَر الشر الأمريكي السعودي الصهيوني.

🔰 هذه هي الجمهورية الإسلامية التي يخافونها ولهذه الأسباب، وليسَ لأي سبب آخر، وكل ما يتحدثون عنه من مخاوف تخص برنامجها النووي ما هي إلَّا أكاذيب وأراجيف يطلقونها لتبرير الإستمرار بحصارها وفرض عقوبات عليها ليسَ إلَّا.

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار..بيروت ـ لبنان

        26/1/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك