الشعر

قصيدة في رثاء الزهراء عليها السلام

4101 02:29:02 2016-02-23

بـاسـم الـعـلـيّ الـعـلا أنـي لأغــتــنـمُ شـعـراً بـفـاطـمـة الزهـراء يـنـتـظم
وبـعـلِـهـا وأبـيـهـا المصطفى وكـــذا أولادِهـا وبـنـيـهـا الـطـهـر تـنـسـجـمُ
فـإنـمــا جــاءتِ الأخـبــارُ ثـابــتـــةٌ في فـضـلِ بـنـتِ رسولِ الله تـتـسم
لـفـاطـم وقـفـةٌ فـي الحـشـرِ شـافـعـةٌ تـنـجـي المحبَّ من النيران تـفـتـطِــمُ
فبعضُ أسمائِها صِـدّيـقـــةٌ ومَـضَــتْ مـظـلـومـةً وبـحـبـلِ الله تـعـتـصـــــمُ
وبـعـضُ أسمائِها الـزهـرا مُـحـدَّثـــةٌ مـعـصـومـةٌ وبـتـول الـطـهـر تحـتـشم
قـد أوجـبَ الله فـي الـقـرآنِ حـبَّــهــمُ فـلا صلاة لـمـن لـم تـحـوِ ذكــرهـــمُ
فــإن سُـئِــلْـتُ إذا مـا مِـتُّ بـعــدئـــذٍ مـاذا أتـيـت بـزادٍ فـيـه تـعـتـصــــــمُ
أقــول حـبَّ بـنـي الـزهـراء فـاطـمةٍ وبـعـلِـهــا وأبـيـهــا الـرسْـلَ يـخـتـتـمُ
طوبى لِـمـنْ يهتدي في هَدْيهم شرفاً فـهــل يُـخــيّــبُ مَــنْ بـالآل يـعـتـصمُ
وهـل يَـمـسُّ عـذابُ الـنـارِ شيعـتهمْ أو يـقـبـلُ الآل إذ نـحـنُ لـهـم خــــدمُ
وهـل يَـشـمُّ مـعـاديـهــم بــرائــحـــةٍ من جنة الخـلـدِ بل في النار تضطرمُ
إنـي لأرجــو رضـاكِ بـضْـعَ خـاتمِنا أرجـو شـفـاعـتَــكِ الـمُـهْــداةِ تـقـتسمُ
يرضى الإلـهُ لـهـا ما سوف يُـقـنِـعُها والله يغـضب فـي إغـضـابـهـــا ألـــمُ
يـا روحَ أحـمـدَ فـي جـنـبـيْـهِ كـامـنةً وقـطـعـة مـن أبـيـهـا لـيـسَ يـنـفـصمُ
مـاذا أقـولُ بـمـنْ ضِـلْـعٌ لها كُـسِرَتْ لـمّــا أتى الظالمونَ الدارَ يـقـتـحـمـوا
وأسـقـطـتْ مـن وراءِ الـبـابِ مِنْ ألمٍ جـنـيـنـهـا بجروح لـيـس يـلـتـئـم
فـداكِ نـفـسـيَ يـا زهـراءُ مـفـجـعــةً ربّــاه أنــتَ مِــنَ الـظُّــلامِ تـنـتـقـــمُ
شـلّـتْ يـمـيـنـك يا مَـنْ آذى فـاطـمـةً أيـنَ المـفـرُّ إذا المـخـتــارُ مـخـتـصــمُ
إن الـذي رفـعَ الأصـواتَ فـوقــهــــمُ فـأنّــهُ يُـحـبـطُ الـحـسـنـى فـتـنـعـــدمُ
فكيف مَنْ راح يؤذي المصطفى جَنَفاً فـي روحِـهِ بـيـنَ جـنـبـيْـهِ فـتـهـتـضـمُ
مَـن كان يسعى إلـى إيـذاءِ عـتـرتِـــهِ فـلـعـنـةُ الله فـي الـداريــنِ إذ لـهــمُ
صلى الإلـه عـلـيـهـمُ أيـنـمـا ذُكِـروا فـهـمْ وسـيـلـتُـنـا فـي الحشر نـعـتـصـمُ
رَبّـاه فـأقـبـل لـنـا هـذا الـقـلـيـل عسى آثـامــنــا بـعـطـاءِ الله تــنـــهـــــدمُ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك