المقالات

التدين والارتداد في اخر الزمان


د.مسعود ناجي إدريس ||

 

أولاً: من خلال استخدام بعض الروايات سنقدم صورة للوضع الديني في آخر الزمان:

« بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا »،

« المساجد جميلة المظهر، لكنها خربة من حيث الهدى »،

« بادروا بالأعمال، فتناً كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل فيها مؤمناً، ويمسي كافراً، أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا»،

« الجو العام والحاكم هو جو الكفر والابتعاد عن الدين؛ بحيث يهز ايمان بعض المؤمنين ويدعوهم  إلى الكفر »،

« وتضل الأمم الأخرى عن أديانها »،

« من يرفع راية الضلال يجد أنصارا »،

« عداء المعتقدات الإسلامية - وحتى الإيمان بالله - علناً » ر.ک: معجم احادیث امام المهدى، ج ۱، صص ۸۷، ۷۱، ۴۴، ۳۱ و... قال  الرسول الكريم " استماع حقائق القرآن ثقيل على الناس؛ وما اسهل الباطلع على اسماعهم.»،

«تهاون الناس في وقت الصلاة» ر.ک: بحارالانوار، ج ٥٢، ص ٢٥٦- ٢٦٠. 

«تظهر البدع وتكثر»،

«الحلال، بصبح حرام و الحرام، حلال» و... ر.ک: معجم احادیث الامام المهدى، ج ۳، ص ۲۱۸ ؛ منتخب الاثر، ص ٥٢٧، و....

ومجموع هذه الجمل المنيرة يدل على وجود نوع من الحيرة وتراجع الاعتقاد وظهور التدين وتلاشيه في آخر الزمان. كما ذكر الامام علي (ع) هذا الأمر أيضاً:

«یکون حیره و غیبه تضل فیها اقوام و تهتدى فیها آخرون»؛ الغیبة ، ص ١٠٤ ؛ تاریخ الغيبة الكبرى، ص ٢٤٦.

إن حالة التدين في آخر الزمان صعبة وهشة، ومقدار إعراض الناس عن أوامر الله أكبر. يمكن أن يكون لهذه المشكلة أسباب مختلفة، بما في ذلك:

۱. يزداد في هذا العصر التشويه في تعاليم الدين السامية والحقيقية، وتتشكل الأديان والمدارس المختلفة؛ هذه الديانات المزيفة ليس لها لون ورائحة الحقيقة، وتخلو من الروحانية والمعتقدات والحق و الصح.

كما جاء في الأحاديث أن التيه في المعتقدات الدينية هو نتيجة تيارات باطلة تظهر مع الجهل وترك التفكير بين الأمة. بحار الأنوار ج52 ص228.

۲. عمالقة الاتصال الجماهيري والإعلام متورطون بشكل كبير في الإسلام، وبكل أنواع التدمير والتشويه والافتراء، يحاولون إظهار الوجه القاسي والأسود للإسلام والدين، وهم في هذا العمل ماهرون للغاية، ويشوهون الدين بشكل مؤذ بتدمير الحقائق حتى أن بعض المسلمين يشككون في دينهم، ويشعرون أحيانا بالخجل من دينهم، فينتشر ذلك في المجتمع، بحيث يضطر الناس إلى السعي الجاد للسيطرة على أهوائهم وغرائزهم. إن سوق الفساد المالي والأخلاقي يزداد سخونة لدرجة أن البعض ينسى كل شيء بل ويدوس على الإنسانية، ومن الواضح أنه مع الفساد العلني في عالم اليوم، أصبح من الصعب للغاية الحفاظ على الدين والروحانية.

۳. ابتعد الناس عن مضمون الإسلام والقرآن وحقيقته. تحدث هذه المسافة بعدة طرق. الاهتمام الزائد بالمظهر وإهمال المحتوى والرسالة؛ أي أنه بدلًا من السعي لفهم معنى القرآن، يعطي الناس قيمة أكبر لقراءته ولنغمته وصوته.

كما يتم تقديم العديد من المعاني المختلفة والتفسيرات غير المعقولة للقرآن، وتصبح العديد من القراءات والتعددية المختلفة شائعة ومقبولة لدرجة أن المعنى الأصلي للقرآن والغرض الإلهي من نزوله يضيع بين الناس ولا يعرف ماذا يقصد الله بالوحي و ما هي الآية أو السورة أو القرآن كله والإسلام؟ وفي هذه الحالة لن يبقى من القرآن والإسلام إلا الاسم، لأن كل واحد سيقول شيئاً سيعتبره إسلاماً وقرآناً. ومع ذلك، لا ينبغي إغفال أنه إذا كان من الصعب الحفاظ على الدين في آخر الزمان، فإن عوامل وأسباب التدين هي أيضًا أفضل وأكثر توفرًا. على سبيل المثال، لم تكن هناك في أي وقت من الأوقات أدوات وأجهزة يمكن استخدامها لمعرفة الدين بقدر ما في عصرنا هذا؛ مثل الكتب والصوتيات والصور، وكذلك التوسع في المعرفة والتعليم. إذا كان الشخص في الماضي يسافر بالفرسنغ للاستماع إلى الأحاديث، فيمكنه اليوم الوصول إلى نفس المعلومات عن طريق الضغط على بعض المفاتيح على الكمبيوتر أو ببساطة الرجوع إلى الكتب وكذلك موجات الراديو والفيديو. بالإضافة إلى أن أهل آخر الزمان أكثر عقلاً وذكاءً.

وعن الإمام السجاد (ع) قال: «إن الله أنزل آيات سورة التوحيد والسورة الأولى من سورة الحشر على أهل آخر الزمان، لأن أهل آخر الزمان أكثر عقلاً وبصيرة. "

ومن ناحية أخرى، ورغم أن الحفاظ على الدين وأداء الواجب مهمة صعبة في عالم مضطرب مليء بالظلم والفساد؛ ولكن أجر المتدينين والأتقياء أكثر أيضًا.

وفي رواية أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال لأصحابه: (يوشك أن تكون خلفكم طائفة، للواحد منهم أجر خمسين منكم). فقال الصحابة: يا رسول الله! لقد شاركنا معكم في بدر وأحد وحنين، ونزل فينا القرآن.

فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم: ""لو جاء عليك ما يحملون لن تصبروا مثلهم"" بحار الأنوار ج52 ص130 ح.

المؤمنون في آخر الزمان، عن أمير المؤمنين: ""يشتركون مع المسلمين في صدر الإسلام في الخيرات  والتضحيات"" همان ص 131، ح 32. " همان. ، ص133، ح36. و ""إن فيهم أقواماً جعلهم الله أولياءه"" همان ص 143، ح 59.

ولذلك وصل بعض الناس في هذا العصر إلى قمة التقوى والدين والتزموا به. هؤلاء هم اصحاب ومحبي الامام المهدي (ع) ويحاولون تمهيد الطريق لظهوره وقيامته وإعداد المجتمع.

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك