المقالات

بغى و بغايا و بغي بصفة رسمية ذات حصانة !؟

531 2023-10-04

 

زيد الحسن ||

 

معنى بغى ؛رَغِب في شَيْء ورامه وأَراده، وكان في نيَّته فعله ، معنى بغايا ؛ النساء الزانيات  الفاجرات مكتسبات المال بأعمال الفجور ، معنى البغي ؛ في الإسلام، هو الخروج على الإمام العادل، ونكث بيعته ومخالفته في أحكامه، وقد يكون البغي على طائفة من المسلمين وقد أجمع المسلمون على حرمة البغي .

احتفالية و طنية يتم التحضير لها قبل اشهر ، دعوات وجهت الى نساء ( نعوذ الله ) من ذكرهن ، تصريحات اعلامية انتشرت بمواقع التواصل من قبل هذه النساء  ذكر فيها اسماء رموز حكومية ذات شأن كبير ، وقد رافق كارت الدعوة مال بـ ( العملة الصعبة ) صعبة علينا نحن العراقيين ، سهلة على من يهدرها يومياً دون وجه حق ، وهنا تحقق لدينا بكل وضوح و شفافية ان هناك من ( بغى ) لهذا الحفل ، وبالفعل قد حصل عليه .

شعور بالاشمئزاز تولد لدى غالبية الشعب العراقي وهم يشاهدون الخلاعة في اكمل صورها بادية على من حضر هذا الاحتفال ، فلقد كانت النساء شبه عاريات يعرضن مفاتنهن  امام الكامرات وامام رجال البلد ، بكل صلافة وكأننا في سواحل مدن الغرب الخليعة ، ويبدوا بصورة واضحة ان الامر قد تم وحصل مراد ( البغايا ) وقبضن اجورهن كاملات غير منقوصات .

هل العراق بلد اسلامي له دستور اعد وفق التعاليم الاسلامية ؟، يحارب الفجور ويغلق اصحاب الخمور ويلقي القبض على اهل البغاء ؟، اولم يسبق هذا الحفل ايام على كارثة كبيرة راح ضحيتها العشرات من المواطنين حتى ان البلد اعلن الحداد ؟، هل ينقصنا نحن كشعب هذا الحفل لننعم بالسعادة والامن والامان ؟، هل ملايين الدولارات فائضة عن الحاجة لتهدر بهذه البساطة ؟، ومن الذي شرع لهذه المسخرة وجعلها تنفذ بادوات حكومية ؟، اسألة كثيرة جوابها واحد وهو ؛الاستهتار وعدم الشعور بالمسؤولية والاستخفاف بهذا الشعب المسكين .

الان قد ثبت لدينا وبالدليل القاطع ان هناك من بغى بصفة رسمية وهناك بغايا بصفة رسمية وهناك بغي بصفة رسمية ، اذن فليشرع لهذا البغاء قانون يجعلنا نسكت ونكسر الاقلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك