المقالات

رأيت القوة والانكسار في عيونها !؟

448 2023-09-25

 

زيد الحسن ||

 

الدنيا مقلوبة على عقبيها بتشريع القوانين ذوات الصلة بحياة المراءة ، وبنفس تلك القوة يعمد الكثير لجعلها العوبة بين يديه بطريقة او باخرى ، فلا قوانين حقيقية تنصفها ولا حكومات تأخذ على عاتقها رفع الحيف عنها .

المواقع الاجتماعية تضج بمحتوى هابط ابطاله من النساء ، وهذا الامر جديد جداً على المجتمع العراقي ، بحيث اصبحت الفضائح امراً معتاداً لايشار له بالنشوز عن القاعدة ، ولايبحث له اصحاب الشأن عن الحلول ، فقط نسمع بتشريعات مغلوطة ولا تتماشى مع الواقع العراقي ، وهذه التشريعات مفروضة علينا من الغرب ، وحتى انها تحفظ في ادراج الخزن لا يعبه لها احد ، فحماية المراءة في العراق لها ثمن وعلى المراءة ( دفعه ) الى صاحب ( المعالي ) .

العراقيات من اكثر شعوب العالم وقع عليهن الظلم والاستبداد، ولمن نسي اذكره بسبايا داعش من الازيديات اللواتي مازلن الى يومنا هذا اسيرات لدى هذه الوحوش ، لكن موضوعي اليوم شيء اخر ، رأيته بأم العين واثر في نفسي واحببت التنويه عنه ، واعلم علم اليقين ان هناك الالاف من النساء في وضع اشد بؤساً و تعاسة مما رأيت .

صباحاً وانا متوجهاً الى عملي سيراً على الاقدام شد انتباهي سيدة عراقية تركن سيارتها على الرصيف وتفترش الرصيف بقناني ( بنزين ) لكي تبيعه الى اصحاب الدراجات ، وهذه المهنة لم يسبق لي ان رأيت سيدة تمتهنها ، اقتربت منها ورأيت صاحب الدراجة يفاصلها بالسعر وهو يشعر بحالة النصر من اسلوبها الضعيف في المماطلة ، كانت تجلس بجانبها طفلة صغيرة ذات العشر سنوات لم ترفع رأسها لفوق ابداً ، هنا ايقنت ان هذا هو اليوم الاول لعمل هذه السيدة ، لم تمر لحظات حتى سمعنا صوت رجل يصرخ بها ويقول هيا اذهبي من هنا ، والمراءة لم تعرف السبب ولم تبدي ادنى استعداد لمعرفته ، تدخلت انا وقلت للرجل ، رفقاً بها اخي ، ما الضرر الذي اصابك منها ؟

رد علي بطريقة علمت منها انه ثعلب وماكر ، قال لي ان بيع الوقود محرم شرعاً ولايجوز ان تعمله، تبسمت وقلت له ، هل تعرف اللهجة المصرية ؟ 

قال نعم اعرفها ، قلت له ؛ ( حرمت عليك عيشتك ياشيخ ) ، انزعج اكثر وحاول ان يجعل الامر شخصي بيني وبينه ، لكن تجمهر الناس جعله ينسحب .

بعد ان هدأ الشارع عادت  المراءة لمكانها وهي مطمئنة نوعاً ما ان هناك من سيقف بجانبها من اصحاب المحال المجاورة ، هنا رأيت في عيونها ، رأيت ( الانكسار ) كله ، ورأيت ( الشجاعة ) كلها ، فالف تحية لكل سيدة تناضل وسط هذا المجتمع البائس .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك