المقالات

ماذا عن سواعد الشباب ؟!

1179 2023-02-05

زيد الحسن ||

 

الموازنة تلك التي ترقد في ادراج المكاتب الرسمية لذوي الاختصاص طالت غيبتها علينا ، رغم علمنا انها لاتحمل في طياتها كل الخلاص ، ولا تحل كل المشاكل السابقة ، بل قد تكون فيها قنبلة بفتيل تنتظر من يشعله يوماً ، ولكن لا مناص من ان تهل علينا و تشرق لتخفف قليلا من عبء المواطن .

عجبي كله على من يمتلكون الباع في تنظيم و كتابة الموازنة ، وينتظروا لها النجاح ، ويعدونها على انها خاتمة انطلاق البرنامج الحكومي ، هذا البرنامج الذي تمثل فيه الموازنة اليد الطولى لبناء اسس الدولة و تمشية امور العباد ، عجبي كيف يغفلون عن اليد الاخرى التي تسير جنباً مع جنب مع الموازنة ، اليد التي هي اساس كل بنيان ، يد الشباب العراقي .

الحديث مطول في وسائل الاعلام عن اصحاب الشهادات العليا ، وعن الاوائل من الخريجين ، وكل الحديث عن مدى مظلوميتهم ، وبالطبع انا لا انكر هذه المظلومية ابداً بل اؤيد كل الحلول السريعة لانصافهم ، فهم العقول النيرة التي تشبه الشجرة الكبيرة والعالية التي يستظل الناس تحت افيائها ، لكن بنفس الوقت الشباب بصورة عامة ليس لديهم الكثير من المنصفين ، بل مهمشين التهميش كله ، الشباب بحاجة الى العمل ، العمل باي شكل من الاشكال .

المصانع الكبيرة والعملاقة غسلنا ايادينا من اعادة تشغيلها حد المرفق ، لكن مصانع و معامل القطاع الخاص و الورش الصغيرة التي لا تكلف الدولة تقديم توسلات الى ( الاسياد ) لفتحها ماذا عنها ؟ ، هل يعلم السادة الذين خطت اقلامهم الموازنة  ( المحنطة ) انهم لو فكروا قليلا بشريحة الشباب وكيف السبيل لجعلهم يكسبون قوتهم لكانوا قد ضربوا عصفوران بحجر واحد ، لكن يبدوا ان العصافير قد تم شوائها وتناولتها (الصقور )من اصحاب المعالي ، كم انا اسف على بلد يعد ايامه تصريف اعمال لا اكثر .

فقرات بسيطة جداً عليهم الانتباه لها جيداً ، تلك الفقرات هي التي تفتح افاق العمل لكل الفئات من الشباب ومن كلا الجنسين ، ولو صعب الامر عليكم و فقدتم التركيز ، بامكانكم النزول الى الشارع وطلب المبارزة بلوي الاذرع مع الشباب العراقي ، وقتها ستدركون كم انتم غافلون .

 

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك