المقالات

الثقة هي عنوان النجاح..!


حوراء علي الحميداوي ||

 

النجاح هو تحقيق المراد، من اراد ان يصل إلى النجاح، ويحقق الدافع الاكبر له فعليه أن يكون قريبا من الأشخاص الناجحين، والأشخاص الذين لديهم طاقة إيجابية يمنحونها اللاخرين.

أن النجاح يبدأ بالحلم، وهو اجمل شعور بالحياة، وهو البداية التي يحقق فيها الإنسان طموحه، ليصل الى مستقبل مشرق، ويبدأ النجاح بحلم محفوف بالأمل، لكن هذا الحلم يلزمة العمل والسعي، والطموح والحب الكبير ليحقق الإنسان مايريد، ان النجاح ليس رغبة فقط ،وإنما هو السعي لطريق النجاح، حيث أن طريق النجاح هو صعب يحتاج إلى شخص قوي الارادة، يحب أن ينجح ويصل إلى مايريد، كلمة النجاح تعتمد على الصبر والقوة والعزيمة، حيث اذا مر بلحظات الفشل هذا لايعني ان لايواصل الشخص إلى سعيه نحو النجاح.

والانتظار للظهور الشريف، يجب يودي الى النجاح للفرد و الجماعة، حيث ان انتظار الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف، هو أيضا بحد ذاته نجاح لنا، وتوفيق ويجب العمل من خلال هذا النجاح، للتمهيد للظهور الشريف من خلال دراسة الروايات، ومعرفة تفاصيلها، وبثها للناس من خلال الحديث عن تفاصيل القضية المهدوية.

فيجب أن يكون الإنسان الناجح، متميز بقدراته وطموحاته نحو الأفضل، فالإرادة هي الأساس فيه، فان النجاح يشعرك بأهمية وجودك في هذه الحياة، وتثبت نفسك للجميع، وان النجاح هو الهدف الاساسي للتحقيق جميع أحلامك.

ان النجاح لايحتاج إلى كثير العلم بل يحتاج إلى الحكمة، والايمان بالموهبة هو النجاح، والتمسك به قوة، والنجاح لا يأتي فقد بمشاهدة الناجحين، وإنما بالتركيز والعمل والأهم هو الفعل فيه والتمسك ليصل الى طريق حلمه.

 

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.24
تومان ايراني 0.04
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 406.5
ريال سعودي 393.7
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.91
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك