المقالات

ماذا تعمل اكبر سفارة بالعالم ؟!


هادي خيري الكريني ||

 

اكبر سفارة بالعالم هي السفارة الأمريكية بالعراق تضم خمسة آلاف موظف وأربعة آلاف مقاتل وترسانة من الاسلحة اكثر من ترسانة كل الجيوش العربية ! وأكثر من أثنى عشر قاعدة في كل اجزاء العراق وتحتل المطار الوحيد ببغداد وتتخذ منه منطلق لكل العمليات الإرهابية بالعالم  كتبت لوحة كبيرة باللغة الإنجليزية تحذر من زيارة العراق داخل المطار!

ماذا تعمل بالعراق ؟

لا تعطي فيزا لاي عراقي.

  سن الكونغرس قانون أمريكي يحضر دخول العراقي الى امريكا !

عملها التخريب !

تمنع الاعمار تمنع الاستقرار تمول الإرهاب تنمي وتعلم مجاميع من العملاء على كيفة تخريب اخلاق الشباب تحمي الفاسدين ملاذ أمن للموساد والصهيونية تسهل عمل الموساد الذي يجمع الأدوية المنتهي صلاحيتها وينقلها إلى عمان لإعادة تدويرها يتم نقلها ضمن قوافل العمل اللوجستي للجيش الامريكي وتدخل بنفس الطريقة بعد إعادة تدويرها وتوزع على مظاخر الادوية والتي أصبحت اوكار للموساد ومحمية منه  !

ترعى الإرهاب لزعزعة استقرار الدول المجاورة للعراق إيران وسوريا تسهل ضرب سوريا يوميا من قبل إسرائيل تسهل وتمول المجاميع الإرهابية لضرب إيران تحتل جزء من سوريا وتمنع وصول اي مساعدة للشعب اللبناني متخذة من العراق قاعدة لمحاصرة لبنان واحتلال سوريا وإثارة الفوضى بايران !

امريكا هي من سهلت بيع ميناء الفاو لتمنع الصين من دخول العراق لاعماره .

إدارة الموانئ باعت ميناء الفاو نهارا جهارا برعاية امريكية وقبضت الثمن وهناك كتل سياسية شركاء بعملية البيع شيعية وسنية وكردية باعت الفاو .الذي يؤلم هناك كتل مجاهدة شريكة بعملية بيع الفاو نقول لها لا يطاع الله من حيث يعصى !

اذا على الجهاد فالشمر قاتل الحسين صلوات الله عليه مجاهد وحج خمسة وعشرين مرة راجلا وحافظ القرآن ولكنه قتل سيد شباب أهل الجنة وكذلك انتم كل جهادكم ضاع بيوم تم بيع ميناء الفاو فلا ينفع عذر والله وكل عملكم ذهب هباء منثورا ..

لعمري هذا  سوء عاقبة والعياذ بالله .

امريكا هي من امرت برهم صنيعتها وعميلها الصغير بتعين المبخوت عميل الموساد رئيس وزراء للعراق وبدوره جمع كل الحثالات والسراق وادخلهم بالدولة بكل مفاصلها وعقد اتفاقيات عبثية مع دول الجوار لتبديد ثروة البلد ، وشكل عصابة واعطاها أوامر لسرقة أمانات الضرائب بالتعاون مع كتل سياسية شيعية وسنية وكردية وعصبت برأس الشيعة مع ان رئيس الوزراء سني كردي وكل الوزراء هم اما عميل أمريكي او  كما يقول المثل العراقي (حديدة عن الطنطل )لا يهش ولا ينش في غفلة من الزمن قالوا له تعال صير وزير!!

ولا يحلم بيها ولا مرت على خاطره ؟

فكان اداة طيعة بيد امريكا لتخريب البلد سنتين نخرت امريكا البلد  وعاثت فسادا فاق فساد كل الحكومات من تأسيس الدولة العراقية الى اليوم .

البلد نخر نخر وافسدت كل ثوابته وتم رفع علم ال م ث ي ل ي بقلب بغداد .

عمل المبخوت بافساد كثير من ساسة الشيعة ورجال دين على مستوى يتحرج ان يذكرهم اي شخص !

بحيث وصل الأمر للمطالبة باستمرار قيادته للبلد والسير به نحو الهاوية وسكوت الكثير عن فساده وكأنه ملاك !

تم ازاحته بعناية الاهية بالرغم من استخدامه لثروة البلد لشراء الذمم ولكنه ترك دولة عميقة مملوئة بالفاسدين بكل مفاصلها وما محاولة نقل قيود مصرفية من مصارف لبنانية مفلسةالى فرع مصرف الرافدين ببيروت دون نقل الاموال فعليا بتواطئ من إدارة البنك المركزي العراقي الا دليل على أن تغير الوزراء دون المساس بالدولة العميقة لن يجدي نفعا !

يا سادة ياكرام

يجب أن يقال للامريكان ماذا تعملون بالعراق !

يكفي عليكم الرحيل لقد دمرتوا بلدنا...

 

1/12/2023 الخميس

 

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك