المقالات

واثق الخطوة  .... رواق في رواق

1134 2022-10-11

عباس  الزيدي ||

 

اطل علينا سماحة السيد المنصور  السيد حسن نصر الله وهو يتحدث بكل ثقة وطمأنينة عن ترسيم  الحدود في الوقت الذي اعلن فيه ان حدود لبنان الى غزة

الحديث كان  هادئا دون لغة التصعيد وهو الذي اشرف على اخراجه  بتلك الطريقة حتى لايعكر صفو المحتفلين بهذا العرس الوطني الذي تضافرت فيه  جهود الشركاء اللبنانيين   كلا بحسبه

مع التأكيد  ان قصب السبق والقدح المعلى  لبيئة المقاومة التي دعمت ابنائها  وذهبت معهم الى خيارات  المواجهة المفتوحة  وماهو ابعد من ذلك في تحدي واضح رغم لغة التهديد والوعيد والتهريج الفارغة للعدو  ومع ذلك   ارغم الكيان  الصهيوني على التراجع والانهزام واحدث خللا واضحا  وانقساما كبيرا في الكيان اللقيط

هذه النتيجة لم تكن اعتباطية او تلك   التي حصل عليها لبنان  لم تكن وليدة الساعة   بل هي واحدة  من  العديد من الثمرات اخذت تتزايد بالتقادم نتيجة الجهود الجبارة و التضحيات الكبيرة  للشهداء والقادة الذين واصلوا الدرب دون  تراجع منذ اللحظة الاولى التي خطت اقدامهم اولى  خطوات العشق نحو خيار المقاومة 

نعم وبكل تاكيد ... الكيان الذي  لايهزم والجيش  الذي  لايقهر اصبح أضحوكة  وهو اوهن من بيت العنكبوت كما قالها  سيد المقاومة المنصور  صاحب الوعد الصادق  منذ سنوات

كفاح وجهاد متواصل لساعات من  الليل مع النهار  على مدى سنوات كانت تقاتل وتدافع وتتطور  وترفع من قدراتها وجهوزيتها  وتتخطى كل المعوقات وتواجه الصعاب والتحديات

اجيال توالت من امة المقاومة يشد بعضها عضد الاخر فكانت نصرا مبينا يعلنه نصر الله في كل حدث  وخطب جسيم

امة  المقاومة اليوم  متمثلا بمحورها الابي يشارك اخوانه في حزب الله تلك الفرحة وتلك الانتصارات   التي قلبت المعادلات  ويوم بعد يوم تتنامى قدرات هذه الامة كما هي في اليمن حيث انصار الله واستعراضهم المهيب  وفي العراق حيث الحشد الشعبي المقدس

وفي سوربا الصمود  وغزة  الانتصار  وفي جمهورية  ايران العمق الاستراتيجي للمقاومة

 والقادم اكبر وانمى حتى تحرير كامل الاراضي  المغتصبة

لقد ولى زمن الهزائم وها نحن نعيش الانتصارات  وتبقى ايامنا   رواق في رواق

وناكل عنبا من كرومنا ولانعطي السلة

خلاف مايشاع في غابر الازمنة .. جزنا من العنب ونريد  سلتنا ( مثل شعبي عراقي  قديم  )

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك