المقالات

جميعنا مستهدفون


لمى يعرب محمد ||

 

من المخطئ من يظن إن الاضطهاد والعنف والقتل الذي يحصل دائما، بعيدا عن فئة دون فئة -جميعنا مستهدفون- والية زهق الأرواح لابد أن تطال الجميع، كما في أسلوب ضيق العيش والضنك وانعدام الأمن، لا يستثني أي طبقة بسيطة من المجتمع العراقي، نحن نعلم إذا اختلت موازين العدل، وغاب القانون وعم الفساد وتصدر المفسدون، من المستحيل تحقيق استقرار الشعوب، و الوصول إلى نتائج سليمة، بأدوات فاسدة تجامل الاحتلال.

كما وتراكم الفشل في الأنظمة العاجزة، لا يكون هناك فرق بين تلك الأنظمة وحكومة العصابات، وفي واقعنا الذي نعيشه، بلغ منهج الدولة مبلغا لا نجاة فيه من بؤس وهلاك، واستمرار هذا الوضع مرهون بوهن المجتمع وفقدان وعيه، وتفريغه من محتواه الحقيقي، وتصفية طاقاته المقاومة وانقسامه إلى أهواء مشتتة، إن السكوت عن الظلم والتغاضي عن مواجهته، والقضاء على أسبابه، مؤذن يؤذن بخراب أبشع مما نحن فيه، قضايا كثيرة منسية، وقضية الشهيدة "زينب" شدت بأزر سابقاتها من الذين مروا بهذا الظلم، وكشفت مرارة الموت الذي تجرعه الكثير من العراقيين، بعد دخول أمريكا سنة 2003.

من الواجب علينا تسليط الضوء على هكذا انتهاكات مروعة، والوقوف ضد الدول التي تسلك سياسة القتل والترهيب في كافة بقاع العالم، وإظهار حقيقة الحقد والكراهية التي تكنه أمريكا وحلفائها للشعوب، لا مجال للذي يقف يتفرج و يغطي رأسه بشرشف الحلم الكاذب، الذي جلبته أمريكا معها تحت منطلق الحرية والديمقراطية، هذه المصطلحات التي نزعت جميع القيم والعناوين الأخلاقية، وأصبحت دلالات تصدقها العقول الساذجة المستضعفة، يد الشيطان واحدة والهدف واحد، ومن قتل ذات الشيبة البيضاء، كأنه يعلم إن صاحبة الخطى الثابتة على مر العصور، ومن يحمل اسمها ويهندس منهاجها، سيان في القتل ولا فرق بين الشيب الأبيض وأحلام الطفولة، فلعل جريمة قتل الشهيدة "زينب"، تنقل للأجيال إن المصالح السياسية والعمالة ومنطلق الكيل بمكيالين، أخذت مأخذا مروعا من حياة الأطفال والنساء والرجال في البلد، وتتابع بلسان الرجل الواثق، فرض فكر المقاومة العراقية الإسلامية ألحقه، بقوة الأمر الواقع ورفض أي وجود أجنبي في العراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك