المقالات

استغاثة إلى المرجعية الرشيدة..العراق يسير نحو الهاوية..!


هادي خيري الكريني  ||    توشك السنة المالية على النهاية والبلد بدون موازنة وهذا يعني إيقاف الصرف بكل اوجهه وجوبا. ومنها رواتب الموظفين لان القانون والدستور يجوز الصرف 1/12 لسنة واحد بدون موازنة ..وأصبح إيقاف صرف الرواتب شيء مفروغ منه حتى لو تشكلت حكومة جديدة لان الحكومة الحالية لم تقم بواجبها بإعداد موازنة او مسودة موازنة تسلمها للحكومة التي تتشكل هذا اذا تشكلت ومهما فعلوا الان فإن الوقت لا يسمح بإعداد واقرار موازنة ....وهي فعلة قلة نظيرها ! أن يحدث هكذا امر ببلد ديمقراطي واغنى دولة بالعالم ...وسبب هذا كله هم عورة تشرين التي أتت بهكذا حكومة وادخلت البلد بنفق  مظلم . واذا أضيف المناكفآت السياسية فإن الأمر يعتبر كارثة !  على من يتحكم بأمور البلد واستمرارها هكذا انك تقود البلد للهاوية انتبهوا! وسكوت المكونين السني والكردي بعد ان اخذوا حصتهم نقدا من قانون النهب الغذائي ولم يصل لمحافظات الوسط والجنوب الا النزر القليل وهناك عمليات نهب مستمرة لاموال الخزينة الاتحادية. وما قضية شركة عشتار التي تم فضحها الا واحدة من آلاف القضايا التي تجري يوميا بالسر وتكميم الافواه والتهديد بكل الوسائل ومنها القضاء حيث لجئ مهندسوا فضيحة شركة عشتار إلى التهديد بالقضاء لكل من يتكلم بها . واجزم انه هناك الالاف من هذا النوع لنهب الخزينة الاتحادية وبعد شهور سوف يعلن العراق افلاسه ويتحول إلى دولة فاشلة حالها حال لبنان اذا عرفنا ان أموال مصرف الرافدين صاحب التعاقد مع شركة عشتار هي أموال المودعين والضامن هو البنك المركزي والذي أجاز هذه الشركة بالرغم من إيقاف الإجازات هو البنك المركزي العراقي ! مما يعني هناك أخطبوط سوف يبتلع الخزينة الاتحادية بغياب مجلس النواب الجهة الرقابية العليا وسكوت هيئة النزاهة والرقابة المالية مما يعني ان البلد تايه بكل ما تعني هذه الكلمة ! اذا لم يتخلى الكل عن المناكفات والسماح لمجلس النواب بالالتئام ومعالجة الازمة بطريقة قانونية فإن البلد سوف ينهار! ولم يبقى أمامنا الا صمام الإمان المرجعية الرشيدة صاحبة القول الفصل بالشدات وهذه شدة آخرى تطال الكل ولا يسلم منها احد ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم                                   13/8/2022

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك