المقالات

الأعلام الساخط ..!


حسام الحاج حسين ||   يتشكل الأعلام الساخط في العراق من تحالف الميليشيات الألكترونية التي تتخذ من اربيل واسطنبول وعمان مقرات لها وهي تجمع المبغضين والمعادين للشيعة والحاكمية الشيعية ويقود هذا الأعلام بعض الشخصيات من فلول البعثيين وأبنائهم الأشاوس . اضافة الى هذه العصبة الأعلامية الموجهة ضد ( الحشد الشعبي والمرجعية الدينية العليا ومحور المقاومة وإيران ) هناك اعلام مساند ومؤيد مثل الأعلام الخليجي والإسرائيلي ،،،! هدف وسمات هذا الأعلام الساخط هو تنمية الكراهية ضد الشيعة بالتعاون مع تيارات شيعية دينية منحرفة ترتكز على ايدلوجية البعث لكن مغلف بالدين والمذهبية . ويتم صناعة اشخاص للتسويق المزيف في عملية اشبه بتدوير القمامة الأعلامية . من خلال محلليين منحازين لجهة ما ويتحدثون بلسان شيعي مبين والحقيقة انهم وكلاء للتضليل والبروبغندا المعادية وهم اشبة بالمرتزقة الى حد كبير ،! هم بارعون في تعميق الكراهية وتحفيز الأنشقاق والتمرد ويعملون على صناعة الفوضى الى حد الأقتتال بين الأخوة كما كان مخطط في تطبيق سيناريو المواجهة الدموية بين ( التيار والأطار )  وحدها الحكمة للبعض طردت الشر المستطير الذي كان ينسج ويعد بطريقة مخادعة ،،! ويمتاز الأعلام الساخط الموجهة بالأنتقائية المفرطة والكذب دون ادنى خجل . فعندما تحدث حالة انتحار في الوسط والجنوب يصنع منها عشرات القصص بينما نفس الحادث وربما ابشع يحدث في مناطق اخرى فلا يمر عليها احد،،! كذلك الفشل السياسي والأختلال الأمني والفساد والسلاح المنفلت والخروج على النظام وعدم تطبيق القانون لايلاحظ الا في جغرافية معينة محدده مسبقا وهو الوسط والجنوب في عملية تأطير ذهنية ممنهجة . اضافة الى ذلك يستوعب هذا الأعلام الساخط من لديهم الشعور بالدونية من الشيعة الذين يقفزون على مذهبهم من اجل حفنة من الدولارات ويقوم بصناعة الأكاذيب وصياغة التضليل ،،!  هذا الأعلام لايربح ماديا لانه ممول من اموال الفساد فكل الحيتان الفاسدة تمتلك قنوات موجهة ضد الأغلبية المجتمعية . فشل الشيعة في مواجهة الغزو الأعلامي الساخط لانه ببساطة لايعتمدون على المهنية والأحترافية في ادارة الأعلام الشيعي بل يعتمدون على القرب من الفصيل او الحزب او صاحب القرار حتى لو كان غبيا المهم (غبائك على قدر ولائك)  ،،،! والنتيجة مهما تصل الأنجازات والمكتسبات وحتى التضحيات الوطنية والشهادة في سبيل الوطن يبقى الخطاب الوطني مصادر ومحتكر عند أعلام الساخطين لانهم يجيدون ممارستها بكل قذارة ،،،!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك