المقالات

منهج الخطاب الجمعي في القرأن العزيز 


محمد الابراهيمي ||   ان الخطاب الجمعي يتوفر فيه عنصران الخاطب والمخاطب , ويدور هاذان العنصران , على مدار مادة الخطاب , الخاطب غير متناهي في الكمال والعلم والقدرة والاحاطة والحكمة والفضل , والمخاطب محدودآ في كل شيء , حتى وان كان نبيآ او رسولآ , او وصيآ او وليآ او مؤمنآ,  عاملآ بعلمه صادقآ بقوله  مخلصآ بفعله عابدا لله حق عبادته   فكيف يصل المؤمن في عصرنا اليوم للوصل والى اليقين حول مادة الخطاب الالهي الثابت في القران الكريم ؟  واخترت ايتين من سورة هود عليه السلام   (( ان الذين امنوا وعلموا الصالحات واخبتوا الى ربهم اولئك اصحاب الجنة هم فيها خالدون ))  ((مثل الفريقين كالاعمى والاصم والبصير والسميع فهل يستويان مثلآ افلا يتذكرون))  هناك منهجآ على اقل تقدير في السياق الضاهري للايتين ولا يستطيع المؤمن من الوقوف على هذا المنهج وقفتآ جدية واعتباريه الا ان تتوفر عنده ابعاد حقيقية استطيع ان اجملها بالنقاط التالية :  1- عليه ان يسقط من ذهنه أي معلومة اعتاد عليها بالبحث التقليدي المكتسب من المدارس المؤسساتية والاكاديمية والحشوية   2- ان يكون ملازمآ لتلاوة الكتاب كما في الدعاء (( اللهم ارزقني تلاوته واناء الليل واطراف النهار ))  3- ان لا تكون قراءته للقران قراءة هذرية  كما في دعاء الامام الصادق عليه السلام (( ولا قراءتي هذرآ انك انت الرؤوف الرحيم ))  4- ايمان القارء للقران ان يعتبر ان القران هو عهد الله عزوجل عندما ينشره للتلاوة والقراءة   5- ان يؤمن القارء بالقران انه حبل الله المتصل بينه وبين ربه   6- ان يؤمن ويعمـــــــــــــــل ان هناك عدل لهذا القران الذي بين يديه الا وهو الامام المعصوم من ال محمد صلى الله عليه واله    اذا وصل العبد , الى ملازمته بهذه الابعاد, سيعرف ان المنهج في الايتين يدور مدار الاخبات الى الله عزوجل في كل زمان ومكان , وبعدمه  سيكون الانسان المؤمن من الفريق الاخر  والذي وصفته الاية الثانية اعمى واصم   والمخبت البصير والسميع  هل يستويان؟  ان هذا البعد الدقيق ملازمآ لاتباع الانبياء والرسل والاوصياء من لدن ادم عليه السلام الى الخاتم صلى الله عليه واله   فلم ينجوا الا من كان مخبتآ أي مطيعآ مسلمآ بكله   بلسانه ويده وقلبه وضاهره وباطنه  بماله وولده  ومن دنيا الاسلام والمسلمين هناك مصاديق لهذا المنهج بداية من حواري رسول الله صلى الله عليه واله والمنتجبين من اصحابه مرورآ بالاشاوس والابطال من حواري امير المؤمنين عليه السلام    كمالك الاشتر عليه الرحمة واصحاب وانصار الائمة الطاهرين المخلصين المخبتين المطيعين  كاصحاب الحسين عليه السلام    والذين ملئوا الدنيا فخرآ وعزآ بحيث يخاطبهم الامام المعصوم عند زيارتهم قائلآ   ( بابي انتم وامي )  وفي عصرنا اليوم  المخبت والبصير والسميع هو من ثبت على عقيدته بالامام المهدي صلوات الله عليه   وينتضره انتضارآ ايجابيآ ولا تأخذ به ارهاصات العصر  وزبرجته   بعد الاستعانة بالله عزوجل والتوكل عليه ان عقيدتنا بوجود الامام المهدي الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعلى ابائه واجداده هي راسخه وثابته ولا تلتفت الى غيره هو املنا  وهو هدفنا وهو ديننا وهو طريق عبادتنا لربنا وهو السبيل الى الوصول الى كل حق  والى كل يقين  وبه نصل الى الخلود في الجنة التي ذكرتها الايتين الكريمتين   وبواسطته وفيضه وبركاته ورحمته ورأفته سنكون مخبتين لربنا تبارك وتعالى    وان بصرنا مبصرآ وان سمعنا سامعآ وجوارحنا طائعة خاضعة لك سيدي يابقية الله في ارضه وامينه في بلاده وحجته على عباده   وصلى الله على محمد واله واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك