المقالات

رضوة..!

269 2022-05-17

  د.أمل الأسدي ||   أول شيء كانت  تسعی إليه  هو أن تكون أُمَّا،هذه غريزة جُبلت عليها المرأةُ،  فهي الأرض المعطاء، السمار الخصب، هكذا أختي بقيت  دموعُها ساخنةً ويداها معلقةً علی جدار الآه، وبقي الدعاء تهويدةَ الروح العطشی!! عشرُ سنوات مضت علی زواجها وهي تنتظرُ لحظةَ قرعِ البابِ، أن تقرعَ الابتسامةُ الناعمةُ بابَها، أن تفيضَ غرفتُها بأنفاسِ الملائكةِ،تدعو، تنتظرُ، تتنقّل من مشفی الی مشفی!! و(محمد ) زوجها كان يخبزُ حسرتَه وأملَه معًا في خبزه الذي يبيعه، يشعلُ الحسرةَ ويصدِّر الأملَ الی المشترين!! اليوم الزيارةُ الرجبية، أنا وهم واللوعةُ والأملُ في رحاب عليّ، في رحاب قلبِ الأميرِ، في رحاب النجف التي لا تجفُّ من الزوار! أنا وهم  لسانٌ يتشهی المعراج، أنا وهم شهقاتٌ شعاعيةٌ من الروحِ الی السماءِ!  إلهي بحق عليٍّ جدْ عليّ وارضني  وارزقني! هكذا أخذت الدعواتُ حيزها في الليلة الرجبية، ليلةِ المبعثِ النبويّ، ويبدو أن الأبوابَ الرحيمةَ كانت مطلقةَ العطاء، وها هي أختي تنتظرُ مولوداا! تنتظر فرحةً تأخرت سنوات!! اليوم الحياة خضراءُ تماما، عيدٌ يحتضنُ قلوبَنا، مولودةٌ قمريةٌ، تجلٍ من تجليات الجمال الإلهي! كان اختيارُ اسمها حديثًا جمعيا! أمي، أمها، أبي، أبوها سارعتُ بالقولِ :نسميها :رضوة فهي(رضوة علي) منّ اللهُ بها علينا بعد الزيارةِ الرجبية! استحسن الجميع رأيي وبالفعل جميلتُنا اسمها رضوی! مضی أربعون يوما علی ولادتها، والدها يفي بنذرِه، أسبوع كامل يخبز ويقدم الخبزَ نذرا،يقدمه وهو يقول:( الحمد لله، هذه رضوة علي، هدية أبو الحسن) وأنا  صغتُ  لها ولأمها سلسلتين  باسم (رضوة علي) ومعهما حجر الفيروز، فرحتْ أختي بهما، علّقت السلسلةَ في قماط الطفلة، ولبست هي سلسلتها!  فرحةٌ حقيقةٌ، ونعمة تستحق الشكرَ،و أيامٌ لا تنسی!! فلم أستطع نسيانها، وجه رضوی الطري،ضحكة أختي وفرحتها، ربكة زوجها واحتفائه بطفلته الهدية!! لم أنس وجهَ أمي وتجاعيدَه المنتشية فرحا، لم أنس حبَّ والدي لنا ودموعه حين يرانا مجتمعين!  لم أنس التفاصيلَ،  مازلتُ أعيشُها وكأنَّها أمس، علی الرغم من مضي ثلاثٍ وعشرين سنةً!! السلسلةُ لم تتغير (رضوة علي) !! هذه أختي وهذه ابنتها وهذا زوجها وهذا أبي وهذه أمي!! وهذه أرض كربلاء، كُتبَ عليها أن تكونَ مقبرةً جماعيةً في كل مرة!! كُتب عليها أن تكونَ شاهدا علی إج رامِ الحكام!! رضوة، عمرُكِ ثلاثٌ وعشرون  صرخةً تهزُّ أركانَ العرشِ!!! رضوة،جمجمتُكِ صغيرةٌ جدا!!  علام أرعبتْ  صـ..ـدام؟!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك