المقالات

عندما نضيع في الفضاء..!


مازن البعيجي ||

 

      من الأحاديث القاسية والمرعبة والتي يجب أن تطرق الأفهام والعقول قبل دخولنا للشهر الكريم، حتى لا نستسهل أيام وليالي ولحظات مثل لحظات شهر رمضان العظيم، بعظمة ما ادخر رب العزة والكرامة فيه من الفضل الكبير والخطير، وكم اشتغلت دائرة إعلام العترة والقرآن المرغب لنا في إستثمار مثل هذا الشهر، الذي تخبرك خطبة المصطفى صلى الله عليه و آله وسلم عن نوع الاستثناء والقرار الخاص خاص الذي صدر من الخالق العظيم سبحانه.

     كل فقرة من تلك الخطبة تخبرنا نوع الكرم الذي لا يستحقه أحد بعمل أو منجز يفتخر به! عدى ذلك الكرم والرحمة التي كتبها الخالق على نفسه ( هُوَ شَهرٌ دُعِيتُم فِيهِ إِلَى ضِيَافَةِ اللهِ، وَجُعِلتُم فِيهِ مِن أَهلِ كَرَامَةِ الله. أَنفَاسُكُم فِيهِ تَسبِيحٌ، وَنَومُكُم فِيهِ عِبَادَةٌ، وَعَمَلُكُم فِيهِ مَقبُولٌ، وَدُعَاؤُكُم فِيهِ مُستَجَابٌ، فَاسأَلُوا اللهَ رَبَّكُم بِنِيَّاتٍ صَادِقَةٍ، وَقُلُوبٍ طَاهِرَةٍ، أَن يُوَفِّقَكُم لِصِيَامِهِ ..).

   ليأتي الحديث الذي يشكل الخطر الحقيقي على من لم يغتنم تلك الفرصة ليقول؛ ( من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له فأبعده الله )

وعنه (صلى الله عليه وآله): إن ( الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم )

- عنه (صلى الله عليه وآله): إن ( الشقي حق الشقي من خرج منه هذا الشهر ولم يغفر ذنوبه)

وعنه (صلى الله عليه وآله): ( فمن لم يغفر له في رمضان ففي أي شهر يغفر له؟! )

وعنه (صلى الله عليه وآله) - لما صعد المنبر فقال: آمين -:

أيها الناس إن جبرئيل استقبلني فقال:

يا محمد من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له فيه فمات فأبعده الله، قل: آمين، فقلت: آمين.

     حال من لم يحظى بقدر وعمق هذا الشهر كمن يسقط في الفضاء من مركبته الفضائية لينفصل عنها ويضيع في فضاء لا فرصة أو احتمال ينقذه غير رحمة خاصة ليس على قارعة الطريق!

   اللهم نستجير ونستغيث بك من عدم قبولنا في مثل شهرك المكرم والغوث والرحمة الواسعة يارب العالمين..

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك