المقالات

ذكرى 9 نيسان بين السقوط والنهوض


السيد محمد الطالقاني ||

 

في التاسع من نيسان عام 2003 سقط الصنم وهربت جيوشه الجرارة تلك الجيوش التي كان يتنقل بها من حرب الى حرب والتي صنعها على حساب بؤس العراقيين وشقائهم وعذابهم.

سقطت اسطورة الشجاعة الكاذبة لمجرم حكم الناس بالسيف والدم, ليهرب جبانا  ويترك العراق  ممزقا ومُحتلّا, بعد ان كان المجرم صدام يتغنى ببغداد  ويقول بأنها ستكون «مقبرة الغزاة».

لقد ظن الامريكان انهم عندما اسقطوا تمثال الصنم وعلقوا العلم الامريكي عليه ان العراقيين سيرقصون لهم فرحا وسوف يحققون حلم الاستكبار العالمي من السيطرة على العراق واذابة شعبه في فكرهم الشيطاني ومسخ الهوية الاسلامية عنه.

لقد اراد الامريكان ان يوهموا شعبنا من انهم اتوا الى العراق من اجل بناء دولة مرفهة اقتصاديا، تحكمها مباديء الديمقراطية واحترام حقوق الانسان.

ان شعب علي والحسين عليهما السلام  والذين تربوا تحت منابر سيد الشهداء عليه السلام ادركوا ومنذ اللحظة الاولى لدخول المحتل الامريكي الخطة الخبيثة التي يسعى من اجلها, ولم يصدقوا اكذوبة المحتل الامريكي من انه جاء لانقاذ العراق.

فهل من المعقول ان من اخضع شعبا  لسنين  من الحصار اللاانساني والذي راح ضحيته  مليوني شخص من الاطفال والنساء ان يفكر ببناء عراق جديد.

ان شعبنا اليوم وبعد ان زال عنه  الكابوس الذي كان جاثما على صدر العراق, وفرح بسقوط الصنم وتامل النهوض بواقع هذا البلد اصطدم بكابوس اخر وهو الصراع على السلطة من اناس تركوا حب الله وغرقوا في حب الدنيا فشاع فيهم الفساد المالي والفساد الاداري وامتد الامر بهم الى الفساد الاخلاقي .

لذا تحتاج الى وقفة جادة من كل الشرفاء من اجل سلامة هذا البلد وتصحيح كل الاخطاء التي رافقت العملية السياسية خصوصا وان البلد يمر باعقد فترة تاريخية سياسية عقائدية فكرية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك