المقالات

الرئيس الاسرائيلي اسحق هرتسوغ في أنقرة..!


  د. نعمه العبادي ||   استقبلت تركيا اوردغان الرئيس الاسرائيلي اسحق هرتسوغ بمراسيم ضخمة معززة برمزية عالية تدمج الترحيب والحفاوة مع رغبة بإزالة بعض ما علق في الاذهان الاسرائيلية جراء مواقف اوردغان في السنوات الاخيرة الماضية، ويتأشر من الزيارة الآتي: 1- ان جهود اللوبيات الاسرائيلية في امننة العلاقة مع اسرائيل تحصد نجاحها بشكل منتظم، لتكريس مقولة " ان العلاقة مع اسرائيل ثابت استراتيجي لاي طرف متوسطي يطمح للعب دور مهم في المنطقة، ويحصل على بوابة مميزة للعلاقة مع امريكا والغرب". 2- تؤكد الزيارة، ان ثابت البراغماتية الاوردغانية لا يمكن ان تتقدم عليه اي أولوية مهما كان وصفها القيمي.  3- الاقتصاد بشكل عام والطاقة بشكل خاص العامل الاساس المقدم على كل العوامل في منظور منهج العلاقات الدولية المعاصرة لمعظم دول العالم. 4- اسرائيل تشتغل بشكل ممنهج لبلورة مركزيتها بوصفها محور علاقات مميزة في معطياتها وآثارها، إذ تجاوزت احتياجات القبول والامن، وتقدم نفسها كعنصر توازن في البيئة الدولية المضطربة. 5- التنسيق الاسرائيلي- التركي فيما يتعلق بالصراع الروسي- الاوكراني، هو إنموذج متقدم للاستثمار في الازمات، وقراءة ذكية لمآلات هذه الحرب التي توصف اوربا بأنها الخاسر الاكبر فيها. 6- على المراهنين على مفهوم الزعامة الاوردغانية للتكوين السني خصوصا في منطقة الشرق الاوسط، ان يعيدوا النظر في موقفهم إذا كانت مراهناتهم تتطلع لمواقف مبدئية مقدمة على المصالح والمنافع. 7- الخصومة مع #ايران هي المقولة السحرية التي توحد كل المتناقضات، وتمكن اسرائيل من حصد المزيد من المتماهين معها مهما كان موقفهم الخلافي. 8- الدراماتيكية المتسارعة لمسار حركة العلاقات في العالم لن تنتظر القوى التي لا تحضر الاحداث إلا متأخرا، ولا تزال ترواح في موقع المنفعل.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك