المقالات

انتم اسرى..!

632 2022-01-20

  زيد الحسن ||   نقطة البدء في انحدار العراق خطت مع اول ابتسامة له وهو يغيير من جلسته على المقعد بعد ان كان يجلس على طرف الكرسي اخذ يجلس منفوخاً كالطاووس ، لسماعه قول ساسة العراق ، نعم انه بول بريمر ، والقصة يعرفها الجميع . كم من السنوات يحتاج السياسي لينضج ، وكم من العبر والدروس ليفهم  ،وكم من الضمير و المروءة ليعمل ، وكم من الاموال والقصور ليشبع ، اسئلة بسيطة لنعرف مصيرنا معكم ساستنا ، موجة البرد هذه اذت شعبكم الاذى كله وانتم ترفلون بالدفء وبمنازل السحت تحتمون ، هي نازلة نزلت على شعبكم وانتم عنها غافلون ، تتبجحون بالوطنية وتخاطبون قلوباً وعقولاً قد كرهت رؤية وجوهكم ، ومازلتم تصرون على سرقاتكم وعمالتكم لا امل فيكم للاصلاح . طلبت منكم الادارة الامريكية ان تكونوا عملاء لها ، في اول جلسة لحاكمها المدني ، الذي جاء تحت عنوان الحاكم المدني المسؤول عن ( اعادة اعمار العراق ) ، وانتم اعلنتم له و بصمتم امامه انكم ستكونون اسرى لديه ، وكبلكم باطماعكم ، ابتسم بوجوهكم واطلق لكم اليد في العبث محذراً من البناء ، تشكلت احزابكم من اموال العراق ، ارتفعت ارصدتكم ،توردت وجوهكم ، وبقي شعبكم يجر الحسرة و الندامة على جلاده القديم وظالمه الاوحد ، والسبب انكم فعلتم افعاله كلها وزدتم عليها ،ولم يردعكم رادع ولم يثني عزيمتكم شعور بالندم . امامكم جيرانكم من دول الجوار يبنون الصروح ويتفاوضون من اجل مصالح بلدانهم مع اعتى الدول عنجهية ويمرغون انوفهم في الوحل ، خذو منهم العبرة و الخبرة ، هاهي مصر تبني اضخم المشاريع العملاقة ، تعلموا منهم ، كيف تدار البلدان ، الم يحن الوقت لتصحوا من سباتكم ، وتتركوا لكم حسنة واحدة يذكرها لكم التاريخ . اخاطب سياسيي فئة ( رضي الله عنهم وارضاهم ) الم تشبعوا من المؤامرات الدنيئة والخبيثة ضد بلدكم ، الم يكفيكم درس سوح الاعتصامات حتى ركنتوا الى العمل على مؤامرة جديدة كبرى تطيح بالعراق وتنزل به سابع ارض ، افيقوا الشعب يعلم ما له تخططون ، ويعلم ما انتم فاعلون ، وانتم سياسيو فئة ( عليهم السلام ) ما هذه الاستكانة والخنوع ، والانبطاحية للغير ، اما ان لكم ان تفهموا اللعبة ، ام انكم شركائهم في خيانتهم للعراق ، نعم انتم وهم من شاكلة واحده ، انتم اسرى ولا يحق لكم فعل شيء . ايها الشعب العراقي ، نحن ضحايا ساسة اسرى بيد العدو اولا ، واسرى بيد اطماعهم وشهواتهم ثانيا ، واسرى بيد عقولهم التي برمجها لهم بريمر ذات يوم ، فلا تنتظروا من ( هؤلاء ) اي امل او خلاص ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.94
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك