المقالات

واقعة الطف ما زالت تقود الشمس الى الشروق..!


 

سميرة الموسوي ||

 

لمناسبة ذكرى إستشهاد قادة النصر ومحاربة الارهاب ؛

 

واقعة الطف ليست معركة مسورة في الزمان والمكان كأي معركة ، فهي معركة، وحرب ، وهي مواجهة كبرى ،وهي حوارات لم تنتهِ ،وقناعات لا حصر لها ، وأفكار ،وقيم ، وعقيدة  ،ومكارم أخلاق ، هي الحياة كلها _ منفصلة متصلة _ في أرجاء الارض ، فمن فهمها قلبا وعقلا وروحا ، فكرا وسلوكا ، لم يغادرها ،حتى يكون في قلبها ،وعلى بعد سيف ،وجرح ،وتكبيرة ، وبسملة من سيد الشهداء، ومطبّق منهج إمام المتقين عليه السلام .

لن تقوم الدنيا على رضا الله السميع العليم إلا إذا كانت فصيلة دماء الشهداء من حوض مكارم الاخلاق ،أو حوض _ فزت ورب الكعبة _ او _ لا أعطيهم بيدي إعطاء الذليل _ .

واقعة الطف لن تنتهي حتى يرث الارض عباد الله الصالحين ، فسليماني و المهندس  إن لم تكن عروقهما ممتدة الى صميم الطف وانواره الإلهية لن تكون عمارة الارض على أسسها البالغة العمق .

واقعة الطف رسالة تدعمها في كل زمان دماء الشهداء ليبقى فيض الحرية كما أراد له الله في صدور الاحرار ، وفي هذا الزمن حيث تمادى الاستكبار في تطاوله ،وتضخم عتوّه ، واستطالت أنيابه وبراثنه ، عندئذ ، تسامى قادة النصر سليماني ، والمهندس   ورفاقهم ،حتى أحدثوا الزلزال الذي هشم وفضح أغلال الطواغيت ، تساموا بلا هوادة ،وما زالوا على الرغم من وهم المستكبرين بأنهم غيبوهم الى الابد ،وما علموا أن القادة هم أنفسهم النبراس ،والمنار ،والفنار ، يقودون الشمس الى الشروق حيثما كان هناك بشر .

وحين نغوص في كل قلب وعقل وضمير وروح سنتوقف خاشعين  لمدد الله وإرادته ،وتدبيره،متأملين  قادة النصر متسنمين كل هامات المكان مشعين بأبتسامات الامل والنصر وهم يؤشرون لنا أن هلموا وسارعوا الى طريق الحق فلا تستوحشوه لقلة سالكيه ، فالقلة هم الاقوى بالايمان والابهى بالايثار ،والاقتحام ، وإغاثة الملهوف ،وإحتضان الخائف حتى يعود مشتاقا لإعلاء كلمة الله .

واقعة الطف تستوعب في أرجائها كل المباديء السامية لمعارك التاريخ وحروبه ،فهي الواقعة الوحيدة التي تحملها الشمس على الدوام وتنثر معانيها على الاحرار ،وتشد أزر مقاوم ،أو رافض للاستكبار مهما إتسعت أساطيله ،وتسارعت طائراته ،وتكاثرت قنابله النووية ، فلقد تساقطت قنابلهم بأفواههم حنظلا أخرسهم ، في هذا الزمن ؛ زمن الجمهورية الاسلامية الايرانية التي جعلت مخازن

أسلحتهم ؛ أسلحة التدمير الشامل وبالا عليهم ، فهم آمنوا ب ( وأصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا..) فكان صبرهم ( إعقلها ،وتوكل ) ، عملوا مسددين بعون الله متمسكين بالعروة الوثقى التي لا إنفصام لها ، وسائرين على منهج إمام المتقين عليه السلام .

كيف إنتصر الدم على السيف ؟.

إنتصر حين بقي متوهجا منهج إمام المتقين في العقول والسواعد ،وعندئذ ذاب جبروت المستكبرين وإنتكس الطاغوت .

أنتصر الدم على السيف حين سقطت قنابلهم الذرية وأصبحت بلا قيمة أمام منظومة الصواريخ الايرانية ، والامكانات السبرانية التي سحبت أسرارهم من بين أصابعهم ، وهذا كله لم يكن إلا وكانت شمس الطف تمد المؤمنين بالمزيد من صبر النصر ،حيث وعد الله الصابرين بالنصر .

سقط الطواغيت الى الابد حين تكالبوا على قادة النصر ومحاربة الارهاب ... هي دول كبرى تتعاضد من أجل أن تستمر مؤامراتها التي أفشلها وفضحها قادة النصر ، وعندئذ أرسلوا طائراتهم عبر آلاف الكيلومترات لترمي ابطال الحرية بسيوفها القاتلة ظنا منها أن الدماء التي ستراق منفصلة عن شجرة الطف العظمى ، الوارفة الظلال على العراق وسوريا ولبنان وإيران واليمن ،وغيرها من دول شمس الطف ، وما زال هدير دم الشهداء يرعد وسيبقى حتى تتمرغ أنوف المستكبرين وأذلائهم في وحل الهزيمة ، وستبقى كل الدماء المعطرة بشمس الطف هي المنتصرة على السيوف طالما كانت  ظلال شجرة الطف تُرضِع  الاحرار حيثما كانوا .

على المستكبرين أن يعوا الدرس ، ويفهموا أن واقعة الطف هي أكبر محطات التاريخ ، فمنها يأخذ الناس العِبرة .وإن قادة النصر ما زالوا في أول المعركة .

...يوم لا يغني عنهم كيدهم شيئا ولا هم يُنصرون .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك