المقالات

ألا من ناصر ينصرنا..! 

419 2021-12-06

  وليد الطائي ||     عندما كنا صغارا في المدرسة الإبتدائية قرائنا في القراءة وبحضور معلمتنا آنذاك الست إيناس، أن نهري دجلة والفرات يجريان من تركيا، لكن الآن أخبرتنا قناة دجلة وكذلك قناة الشرقية وأخواتهما عبر لسان السياسي التاجر بالأموات، أن نهري دجلة والفرات يجريان من إيران، وأن العطش الذي يقتل أبناء الجنوب سببه إيران، هكذا يقول إعلام ال أمية.  وهذه الكذبة صدقها البسطاء والأغبياء على حدا سواء، اما نحن في جنوب العراق نموت ببطء وبألم، وحكومة المنطقة الخضراء وإعلامها، يتفرجون علينا كيف نموت، العطش قتلنا، الجفاف سيقضي على جنوب العراق وثرواته، يحزننا ونحن نشاهد التاجر السياسي يتاجر بموتنا بلا رادع أو محاسبة،  مدافعا عن تركيا يبرر قطع المياه عن الشعب العراقي، ويرمي الكرة في ملعب إيران، وإيران نفسها تشهد احتجاجات وتظاهرات بسبب قطع المياه عن مدن أصفهان، لا أريد أن أكون بمقالي هذا مدافعا عن إيران، إنما الذي أقوله نحن في جنوب العراق نموت ببطء مؤلم وشديد، فقدنا الحيوانات والطيور بسبب الجفاف، وفقدنا الزراعة بسبب قطع المياه عن أراضينا وأصبحت الأنهار يابسة، ولا كأن الأمر يعني حكومتنا العلمانية المدنية ، الحكومة ستطلق المبادرات عندما تتيقن أن العطش قضى علينا تماما وجعلنا شذر مذر، عندها ستنطلق الحكومة الشعاراتية بمبادراتها الفيسبوكية وتحول الهور مرك والزور خواشيك. والا ما هو المانع أن تقوم الحكومة حاليا بإطلاق مبادرات لاستحداث اساليب الري الحديثة بل تستدعي أبسط فلاح ويرشدها بالمبادرات التي تنعش الحيوانات والطيور بل تنعش الزراعة، كما نطالب شبكة الإعلام العراقي ورئيسها المحايد كلش والداعم والمساند لجنوب العراق، بما أنهم يملكون جيشا جرارا من الإعلاميين والصحفيين نطالبهم بإرسال فريق إعلامي يوثق الجرائم الإنسانية والكوارث التي تعرض لها الجنوب المظلوم، وإنقاذ هذا الجنوب المظلوم من المؤامرات ولو لمرة واحدة فقط،،
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي اسماعيل مهيدي
2021-12-06
قناة دجله والشر_قيه لو كان اكو دوله حقيقه لكانت مغلقات. لانها تبث الارهاب والطائفيه وضد العملية السياسيه اجمع
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك