المقالات

حوار  المنامة ( دول الخليج تستورد الأمن والسياسة )،،!


حسام الحاج حسين ||

 

اجتمعت دول الخليج الفارسي والولايات المتحدة في المنامة لبحث الأوضاع في المنطقة . بعد المخاوف من  التوصل لاتفاق بين واشنطن وطهران بعيدا عنهم . وجاء الأجتماع الخليجي للألتفاف حول الولايات المتحدة وإسرائيل من اجل مواجهة إيران من خلال شراء الأمن والسياسة منهما . لاتمتلك الدول الخليجية مشاريع سياسية وحتى عسكرية في مواجهة النفوذ الإيراني المتزايد .  تحاول هذه الدول ان تصنع تحالف عسكري يتكون من دولها الست لكنها فشلت في الماضي والحاضر وأهم اختبار فشلت فيه هو اجتياح الجيش العراقي للكويت وتلاشى درع الجزيرة المزعوم . وايضا عاصفه الحزم الذي حشد له بن سلمان بالأموال الطائلة لكن سرعان ما تفتت امام صمود الحوثيين وتعدد مصالح الحلفاء والأصدقاء حتى تركت السعودية وحيدة في اليمن .  واليوم انتقلت الى التحالف مع إسرائيل في اقامة مناورات في البحر الأحمر بين إسرائيل وبعض دول الخليج  ،،! ان اشكالية الأمن والسياسة لدى دول الخليج تضعها خلف المشروع الإسرائيلي في مواجهة إيران ،،! والقضية في جوهرها هو سياسي بحت وليس عسكري وأمني لكن هذه الدول لاتمتلك رؤيا سياسية موحدة على غرار الأتحاد الأوروبي مثلا او حتى الأتحاد الأفريقي  دول الخليج تمتلك المال وهي عبارة عن بنوك تلبي الأحتياجات المالية لقوى الهيمنة مقابل حمايتها ،،،! السياسة حركة متغيرة تنطلق من الثوابت المتجذرة وهي لاتشترى ولاتستورد من الخارج ،،! كذلك الأمن لايشترى بل تصنعة المعاهدات والأتفاقيات والسياسة ،،!  طمئنت واشنطن الدول الخليجية بانها لن تتركهم على غرار افغانستان وانها تعتز بصداقتهم .  بينما تقدم التطمينات على الضفة الغربية للخليج الفارسي تنسج في نفس الوقت لأبرام اتفاق جديد في فيينا مع الضفة الشرقية للخليج نفسه ،،!  لكن العرب لن يستوعبوا الدرس ولن يتعلموا من التاريخ ..!  الحضور الأمريكي في الخليج هو كبير لكن الأهتمام قليل يختلف عن الحقب السابقة التي كان قليل الحضور وكثير الأهتمام ،،!    
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك