المقالات

ملامح انتخابات تشرين ٢٠٢١

553 2021-10-13

  ضحى الخالدي ||   ١- تلاعب واضح بالنتائج ٢- تشتت أصوات جمهور المقاومة والحشد بين الفتح وحقوق والعقد الوطني والمستقلين ٣- عزوف عامة الجمهور عن المشاركة ٤- عدم إطاعة بيانات المرجعيتين من الأغلبية يمثل منعطفاً خطيراً في القادم. ٥- بيان المرجعيتين جاء في الوقت الضائع ٦- الجمهور المقاطع منقسم بين عدم الشعور بالمسؤولية، وبين معاقِب للكتل السياسية. ٧- وجود فجوة هائلة بين الجمهور والسياسيين، لم يعد وهج الانتصار كافياً، لا خدمات ولا فرص عمل، ولا تواصل مع الجمهور. ٨- ضمور شعبية مقتدى الصدر بإزاء ارتفاع عدد المقاعد التي حظي بها بوسيلة أو بأخرى، فجمهور مقتدى في هذه الانتخابات نصف جمهوره في ٢٠١٨ لكنه منظم بعكس جمهور الحشد المشتت بين انقسامات الكتل التي يفترض أن تمثله. ٩- عدم وضوح البرامج الانتخابية، وتأخر إعلانها ١٠- اختيار وجوه لا تحظى بثقة الجمهور ١١- ضغوط في بعض المراكز من قبل جماعة مقتدى، ترهيب وترغيب. ١٢- توقف أجهزة التحقق وعدم التعرف على البصمات، واجتهادات بعض موظفي المفوضية فيما يخص البطاقات الالكترونية القديمة، أثار امتعاض الناخبين، وحرمهم من حقهم الدستوري. ١٣- تأخير إعلان النتائج رغم أن العد والفرز ألكتروني، وتوقف موقع المفوضية، وتضارب الأرقام التي تعلنها، وتفاوت النتائج الألكترونية مع العد والفرز اليدوي، والهُوّة بين مقاعد مقتدى ومقاعد الفتح وحقوق؛ إشارات واضحة على حصول تلاعب في النتائج خصوصاً أن السيرڤرات في دبي. ١٤- أميركا تريد مغادرة العراق تاركةً طالبان شيعية فيه، ولكن هيهات، في العراق توجد المقاومة والحشد. ١٥- انتكاسات إعلامية حذرنا منها قبل سنوات؛ فالترند لا يعكس رأي الجمهور ، ولا ينقل صورة حقيقية عن توجهاته إلا إذا شارك فيه الجمهور الحقيقي بمئات الآلاف، وإلا فأي فريق إعلام ألكتروني قادر على أن يتصدر الترند بعشرين شخص كل واحد يمتلك جهازين موبايل، على كل جهاز عشرة حسابات تويتر، وكل حساب يغرد ١٠٠ تغريدة حاملة للهاشتاگ الموحد. وكذلك الفضائيات لم تقم بدورها الكافي، وتظهر وجوه الخصوم  والمنافسين أضعاف ما تظهر وجوه مرشحي جهاتها، فإنْ لم يكن المرشحون بالمستوى المطلوب، فعلى أي أساس تم اختيارهم؟ ومن ناحية أخرى تتباهى بعض الفضائيات بإظهار مرشحيها وكبار كتلها، لكن للأسف يمثلون واجهة طاردة ومنفّرة للمشاهد والناخب بسبب الخطاب الاستعلائي، أو البرامج التي لا تناغم طموحات الجمهور (إن وجدت)، وفقدان الكاريزما، ولم تعلن البرامج الانتخابية بوضوح عبر وسائل الإعلام. ١٦- لو أن ١٠٪؜ من الخطاب الإعلامي الذي وجهه إخوة الدم والسلاح، وما أنفقوه عليه،  لتسقيط إخوتهم، لو وُجّه وأنفق ضد الخصوم والمنافسين والأعداء لما وصلنا الى هذا التشتت، وكررناها كثيراً : لا تضع الحمار على المنصّة، فترتد رصاصتك عليك، وتدفع ثمن أخطاء من كان قبلك. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك