المقالات

ما هي الأسس المنطقية للانتخابات ومن وضعها؟!


 

سميرة الموسوي ||

 

المرجع الأعلى السيد السيستاني ،والسيد الحائري يلزمان الناس الحجة في إختيار المرشح الاصلح ، ويضعان: الأسس المنطقية للانتخابات

 

( المنطق هو؛ مجموعة الأدلة والبراهين التي يسوقها العقل للوصول الى الحقيقة ) ..وهذا تعريف عام ،مبسط ،للمنطق،أما الانتخابات فسواء تلك المتعارف عليها في العالم أو التي ستجري يوم ١٠/١٠ في العراق فلها أسسها المنطقية التي ينبغي للناخب أن يعتمدها بعد أن حددها المرجع الاعلى السيد السيستاني ،والسيد الحسيني الحائري .

كل شيء به حاجة الى المنطق بنسبة من النسب التي يحددها قدوات الامة والانسانية، ولأهمية وخطورة الانتخابات فإن لها أسسها المنطقية العامة التي لا تختلف عليها الناس ،والخاصة التي تتضمن متطلبات محددة فيها الصلاح للدولة .

لقد تصدى لهذه المهمة البالغة الاهمية قامتان لهما أثرهما في الحفاظ على مبايء الاسلام ووحدة المؤمنين وهما المرجع الاعلى  السيد السيستاني ،و السيد كاظم الحسيني الحائري ،فالسيد السيستاني حدد الاسس الواجب إعتمادها من قبل الناخبين ،ومنها .. إنتخاب الصالح النزيه الحريص على سيادة العراق وأمنه وإزدهاره  .. المؤتمن على قيمه الاصليه ومصالحه العليا .

والحقيقة أن هذه الاسس سبق لها أن صدرت عن سماحته بمناسبات مماثلة أو غيرها .

كما أصدر السيد الحائري بيانا ينسجم كليا مع ما جاء عن المرجع الاعلى ، مع إضافات جوهرية خاصة بالعراق غاية في الاهمية المصيرية مثلت .. فتوى / فتاوى .. مخصوصة بالعراق تضمنتها الفقرتان الثالثة والرابعة من البيان وهما ؛

٣_ يحرم إعطاء الصوت والتأييد لكل من يدعو لبقاء قوات الاحتلال على أرض العراق ،أو لا يدعو لإخراجها .

٤_يحرم إنتخاب من ينصب العداء لقوى الحشد الشعبي حماة الوطن والقيم أو من يتستر خلف دعاوى دمج الحشد مع القوات الامنية ، لتضعيفه أو تمييعه سعيا وراء إرضاء الاجانب الاعداء والفاسدين الذين يعدون العدة للمكر بالعراق ومحاربة قيمه ومجاهديه وأهله الصالحين .

هذه الاسس غاية في الوضوح والابانة ولا لبس فيها ، وإن أي مرشح لا تنطبق عليه ويصل الى البرلمان فإن الناخب هو المسؤول أمام الله جل وعلا ، .. و .. كيفما تكونوا يول عليكم .. ..

هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنّا كنّا نستنسخ ما كنتم تعملون .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك