المقالات

خُلجان يبحثون عن سيِّد عليهم ومقاومون حولهم سادَة


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 ليسَ من الغريب أن يبحث البعران عن سادة تَتوَلَّىَ أمورهم، ويتنافسون في أغلبيتهم على الصهيوني، وكل طرف منهم يأمَل أن يكون سيدهُ هوَ!

الأوفَر حظاََ دولة الإمارات العبرية تليها السعودية ولكن الأقل حظاََ هم الأقل ثروة كنظام حمد بن عيسى البحريني، وبين هذا وذاك الصهيوني يتدَلَّل ويتغَنَّج ويطلب منهم لبن العصفور،

لإنَ مَن أعتاد العبودية لا يتحمل أن يكون حُراََ ولأنه لا يعرف كيف يتحرك أو يَحكُم أو يسيطر على نفسهُ، فهوَ كالقِطَط العمياء التي تعود إلى أصحابها بقوة الشَم  من دون أن تعتمد على البصر الذي تفتقدهُ،

إذاََ العبد لو وضعته في قصر لا يستطيع العيش، وهؤلاء الملوك والأمراء كَم هم شبيهين بأولئِكَ الذين أسلفنا ذكرهُم.

فنراهم يتسابقون نحو واشنطن وتل أبيب منبطحين أذِلَّاء خانعين، بينما يعيش حولهم رجالٌ أحرار مؤمنون بالله ورسوله متخذين من الإمام الحسين عليه السلام قُدوَةََ لهم  فغَدوا أسياد.

*أسياد في بلدانهم

*وأسياد عند الولي الفقيه

*وأسياد بين كل سادات العالم يقفون بينهم كتفاََ لكتف ونداََ بِنَد ووجود رجال الله في سوريا خير دليل

[ هذا الأمر بديهي لأن العبودية ثقافة أمتهنها آل سلول وأمراء الخليج وتسوُل الحماية عادة لن يستطيعوا الخروج منها لأنها متغلغلة في نفوسهم كونهم رضعوها من ثَدي أمهاتهم منذ الولادة.

[ كل هذا يحصل بفارق كبير في الإمكانيات والثروة وعدد السكان الديمغرافي بينهم وبين حزب الله في لبنان، أو الحشد الشعبي في العراق، أو أنصار الله في اليمن.

بكل الأحوال مَن وُلِدَ عبداََ سيبقى كذلك.

ومَن وُلِدَ حراََ سيبقى كذلك مهما غَيَّرت فيه ظروف الحياة.

 

✍️ *د. إسماعيل النجار/ لبنان ـ بيروت

 4/10/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك