المقالات

ماذا لو نجحت (النسوان) !؟

361 2021-09-26

  زيد الحسن ||   الدرس الوحيد الذي نأخذه دون دفع فاتورة باهظة التكاليف و بدون خسارة الوقت هو الاستفادة من تجارب الاخرين ، يمكننا الاستفادة من نجاحات الآخرين، لتنمية ذاتنا وتطويرها في الوصول إلى أعلى درجات التقدّم، حيث يمكننا أن نحسّن بشكل هائل من جودة نتائجنا، بدراسة النجاحات والإخفاقات التي حصلت مع أناس آخرين. ثمانية عشر عاما طوال نرتع في الفشل ، و نتذوق المر ونجرب المجرب مرات و مرات ، وننتظر ان يتعلم اولي الامر منا كيف تدار مؤسسات الدولة و كيف يبنى البلد ، لكننا في كل مرة نرى ازمات تعصف بنا وتحيلنا رماداً يذر في عيون الفقراء ، ودولارات سخية في جيوب الاغنياء ، مع اعادة تدوير مستمرة لبضعة رجالات هم اصل البلاء والمصائب ، و واجب علينا ان نسكت عنهم والا اصبحنا في عداد الاموات والخونة والخارجون عن الدين و الملة . قال حاكم دبي: الإمارات اليوم تتصدر العالم في 100 مؤشر تنموي، وتتصدر المنطقة في 470 مؤشر حكومي واقتصادي وتقني، وندخل الخمسين الجديدة بطموحات عالمية مختلفة وأضاف: نحن بحاجة لتغيير أدوات التغيير التي نستخدمها ،المنهجية الجديدة لعمل الحكومة سنعتمد عليها لتسريع المنجزات وتحديد الأولويات واعتماد المشاريع والميزانيات ! ، هل هذا القول برنامج ناجح لادارة بلد ؟ وبعدها تم توزير تسعة نساء على رأس اهم المؤسسات الحكومية ، والمراقبون للوضع يرون ان النجاح حليف هؤلاء ( النسوة ) . في بلدي يخرج بعض من شيوخ القوم ورجال وبعض البارزين في مؤتمر (غبي) فاشل ، ليجعلوه ازمة جديدة تتلاقفها الاروقة السياسية وتمضغ فيها ايام و ليالي مبتعدة عن جوهر مايمر به العراق من ابتلاءات ، كنا نعتقد انهم يمهدون لمؤتمر وحدوي ينبذون من خلاله الفساد و المفسدين ويخرجون علينا بمؤتمر يحمل برنامج كبير للم شمل ماتفرق ، ويعيدوا للعراق عراقته ، واذا بهم يطلقون موضوعاً نتناً ، الغاية منه زعزعة امن البلاد. ايها المتصدين للمسؤولية اذهبوا الى تجارب النساء في بلدان العالم ، علها تنفعكم في ايامكم القادمة ، وحاولو تقليدهن في افعالهن عساكم تكسبون الخبرة و الموعظة ، انهن نساء دولة ، اوصلن بلدانهن اعلى المراتب ، والتاريخ يشهد بذلك . لو نجحت حكومة الامارات النسوية عليكم ارتداء نقابهن والذهاب بعيداً عنا فلقد طفح الكيل ، ولا نريد رجالاً لايفقهون شيئاً في عالم السياسة و ادارة شؤون البلاد نقطة رأس سطر .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك