المقالات

مسارات المقاومة الجديدة


 

حسن عبدالهادي العگيلي

 

* - ان الواقع يفرض علينا ان نفهم الخريطة الجديدة  للساحة السياسية في المنطقة، فهناك من يقول ان ايران تتدخل في شؤون العراق او لبنان لاجل مصالحها الا ان العكس صحيح ان ايران لها استراتيجة عميقة جدا وهي تتلخص في ايجاد خريطة سياسية لشيعة المنطقة تتكامل ليكون الشيعة في ( ايران – لبنان-  العراق – والخليج والشام) يترابطون وفق رؤية عامة ليس بالضرورة ان تكون تفصيلية والرؤية خلاصتها ان يكون للشيعة وجودهم الاقتصادي السياسي الامني التجاري ويعملون سوية لمواجهة التحديات سواء في العراق او اي جزء من هذه المنطقة لان اضعاف احدى الحلقات يكون اضعاف لكل المشروع وان النصر في جزء منه هو دعم  لكل مشروعة النهضة الشيعية وهذا الامر ادركته الولايات المتحدة الامريكية وهو السبب للتدخل العسكري في العراق ثم ارسال القاعدة ثم داعش ثم التدخل الامريكي في الملف السياسي وقد اوكلت المهمة الى ادواتها في الداخل العراقي.

*- اذن الامر ليس حرب بالوكالة لصالح ايران وانما جبهة واحدة لصالح الجميع وقد اثبت نجاحهٔ تقريباً في سورية ولبنان والعراق واليمن.

 ولكن العراق وبسبب ان   للامريكان فيه تواجد لذا نجد الاصرار الامريكي على اخضاع العراق بالاختيار او الاضطرار وسحبهِ لخيمتها وستكون انتخابات عام 2021  وما يليها من تشكيل الحكومة مؤشراً على نجاح احدى الرؤيتين

"- ان امريكا عازمة على اسقاط الاسلاميين وتفتيت رؤيتهم وتمزيقهم بما يؤدى الى اخراجهم من دائرة التاثير السياسي في العراق والمنطقة لصالح المشروع الامريكي الذي يمنع تكامل الخريطة الشيعية بخطة محكمة على غرار اخراج الاخوان من دائرة التاثيرالسياسي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك