المقالات

من يوم الطف الى يوم القدس..العالم يتحرر بمنهج محمد وأهل بيته


  سميرة الموسوي ||   ( السلام على رسول الله أمين الله على وحيه وعزائم أمره الخاتم لما سبق والفاتح لما أستُقبِل والمهيمن على ذلك كله... )  في السلام هنا تأكيد على أن العالم يفتحه رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وهو المهيمن بأمر الله على ذلك كله .. يفتحه لرسالة الاسلام وبمنهج الاسلام الذي إتبعه كل اهل بيت النبوة لتتحق رسالة الاسلام وهي أن يُعبد الله وحده لا شريك له فلا خنوع ولا خضوع ولا خوف من أحد أو دولة كبرى أو صغيرة ، فلقد ختم رسول الله ما قبلة لتبدأ البشرية بداية جديدة يفتحها لهم رسول الله ، ويطبق الفتح أهل البيت  حد الاستشهاد بمنهج جامع مانع هو الحق والحرية والعدل والكرامة الانسانية . في السلام  ( .. الفاتح لما أستقبل ..) لان الاستكبار تجاوز حدود الله حيث يقول جل وعلا ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) ، والمنهج  إستوعب مضمون الآية بكل مفرداته . قبل واقعة الطف كانت راية الاسلام قد أشرقت على العقول والقلوب والارواح لكن الانسان إستكبر وطغى ،وكان لا بد أن يرد الى جادة الصواب بالاصلاح وليس لها عندئذ سوى ريحانة رسول الله الامام الحسين عليه السلام فلقد إنحرف الحكام فلم يتقوا ربهم الرقيب عليهم ولا بد من الثورة ،يقول جل وعلا ( يا أيها الناس إتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا ونساء وأتقوا الله الذي تساءلون به الارحام إن الله كان عليكم رقيبا ). الامام حين خرج أكد للناس أن خروجه من أجل الاصلاح ،وبذلك إشترط أن الخروج حتمي على الناس حين يكون من أجل الاصلاح .. فكان يوم الطف ، اليوم الذي فيه .. فتحُُ لما أستُقبِل ... فيوم الطف إنتصار الدم على السيف الى يوم الدين ، إنتصار قضية المنهج على غوايات التسلط والهيمنة. تساقطت الدول الكبرى اليوم حين إنحرفت عن مضمون المنهج العلوي الحسيني ، وتقدمت الشعوب بمعارفها حين كان طريق الحق حاضرا ، الطريق الذي دعا اليه إمام المتقين ( لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه )  كل دولة أو شعب إنتهج غير هذا المنهج لم يفلح ولم ينل سعادة حقيقية ترتجى وإن بدا على بعض الشعوب غير ذلك ظاهريا ،أما السعادة التي تأتي من خلال منهج أهل البيت فإنها مباركة شكلا ومضمونا . كان أشد الظلامات ثقلا وبشاعة ما وقع على الشعب الفلسطيني من الصهيونية العالمية ولا سيما ما وقع على القدس الشريف وبما أن الثورة الخمينية سلكت طريق الحق لتنتصر إنتصارا باهرا غير مسبوق ، فقد وجد قائد الثورة أن إنسانية المنهج ومبدئيته تقتضي الانتصار للمظلومين الفلسطينيين ولذلك قرر عام ١٩٧٩ ان يكون  كل يوم جمعة أخيرة من شهر رمضان من كل عام يوما عالميا للقدس الشريف .وقال مؤكدا البعد الانساني لضرورات الثورة ( ... إن يوم القدس يوم عالمي ،ليس يوما خاصا بالقدس ،وإنما يوم مواجهة المستضعفين مع المستكبرين .. ) .  فمن يوم الطف مرورا بالثورة الخمينية  مرورا بهزيمة الاحتلال في أفغانستان نتلمس المنهج العلوي الحسيني يعمل في كل مفصل ضد المستكبرين ، فكل ثورة إنتهجت هذا المنهج إنتصرت إنتصارا معطرا بمدد من الله حيث يقول جل وعلا ( وكان حقا علينا نصر المؤمنين . مدد الله قائم من أجل خلقه الى يوم الدين .. الارادة الربانية فاعلة حيثما كان سمو الهدف إنقاذ الانسان من الطاغوت . تقود العالم اليوم حكمة ربانية لا ينعم بها إلا الذين .. قالوا ربنا الله ثم إستقاموا ، وتمسكوا بالعروة الوثقى ووضعوا دم الحسين نصب أعينهم ليسلكوا المنهج بثقة عالية . ... وكان حقا علينا نصر المؤمنين ..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك