المقالات

الأربعينية قلب الطف..


 

مازن البعيجي ||

 

من محطات الوعي العاشورائي ومدرسة البصيرة هي مسير الأربعينية الروحاني والعرفاني الذي يفهم قدره العلماء والمراجع وأهل الإيمان، وهي الومضة التي تنقدح في عمر الإنسان كل عام في الدنيا مرة واحدة، وكما أن شهر رمضان المبارك يسبقه شهرين من أجل التدريب على الدخول لشهر الله سبحانه وتعالى، فالأربعينية بمثابة شهر رمضان كربلاء، وما العاشر من محرم وما يتلوها إلا محطات تأخذنا الى شطآن معرفة ما وراء تلك المأساة وما هي فلسفتها وكيف هي إدامة محرم الى احد عشر شهرا ما بعد محرم؟!

ولا نقتصر على طقوس فارغة من العظة والعِبرة وما يرفعنا في سماء إدراك التكليف ومناهضة الباطل مهما لبس من رداء او تخفى!

مثلما عدونا يضع زيارة الأربعين تحت المجهر وينظر الى نتائج ما قدمت مؤسساتهم التآمرية والتخريبية، ومَن مِن الجهات التي كلفوها نجحت واثرت في شباب شيعة العراق!؟ مَن منهم مع إيران برا برا؟! ومَن منهم مع(حسينهم غير حسيننا ودينهم غير ديننا ) نغمة السفارة وعملائها ممن افترشوا ارواحهم حتى غدوا نجوما في إعلام إسرائيل والسعودية يعتبرونهم ابطالا ومعارضين اشاوس والحال هو سوء عاقبة لمن ترك قاعدة المعصومين "عليهم السلام" وكفر بها ( أنا سلم لمن سالم وحرب لمن حاربكم )!

من لم يوفق لمعرفة معسكر الحسين "عليه السلام" ومعرفة معسكر يزيد بمحرم والأربعين  والتفريق بينهما فلا عجب أن يكون هذا الذي نصر السفارة وآل سعود والإمارات أن يخرج على وليّ العصر "ارواحنا لتراب مقدمه الفداء" ويمنكن  اتباعه منه!!!

(اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ)الأعراف ٣

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.15
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.8
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك