المقالات

اليمن / الزراعة جبهة اليوم.

711 2021-08-11

 

🏻منتصر الجلي ||

 

لم تنتهي المعركة ولم يُرفع الحصار، لم يكُف العدوان ومازالت المواجهة تتوسع على مجمل النطاق الميداني واالسياسي والاقتصادي والذي هو أشدها اليوم.

مرت سبع سنوات من الصمود في وجه العدوان قدم خلالها شعبنا أنصع البطولات وأبرز المواقف والتضحيات ،بشمولية مطلقة نابعة من القرآن الكريم وقيادته الربانية التي قادة المواجهة وأوصلت الشعب إلى ماهو عليه اليوم من تماسك داخلي وقهر للعدو الخارجي ،قيادة مثَّلت همَّ الشعب واتجهت ببوصلة التحرك، لتستنهض النيام وتفعِّل القدرات، وأوجدت على الأرض قُدرات يمنية خالصة الهوية والمسؤولية والعمل، فكانت الاستراتيجية البنائية للقيادة هي المواجهة الشاملة على جميع النواحي عسكريا وخصصت لذلك استراتيجية واسعة مثَّلتها برمتها وزارة الدفاع ورممت بيتها من جديد ، متجهة إلى الجانب الصحي عبر منظومة من الخطط والرؤى للقيادة ،ملتفتة إلى قطاعات الدولة وتصحيح مسارها الداخلي الوظيفي المؤسسي مرورا بالهيئة العامة للزكاة ،ثم نظرت إلى قوت الشعب ومصدره الغذائي فوجَّهت للزراعة وما أدراك مالزراعة!

اتجهت الجهود للبناء والإنشاء الزراعي والرَّي وتحديث الجانب الزراعي وفق متطلبات المرحلة والمواجهة مع العدو الذي يحاصر شعبنا وقتله في الدواء ولقمة عيشه عبر أساليبه القذرة التي اتخذها لمحاربة أبناء الشعب عبر العملة واضعافها والتعرفة الجمركية وارتفاعها القذر.

لكن طُرحت الرؤى المواجهة لكل ذلك و أيضا المزمنة عبر جهود وأكاديميات عُليا في الدولة لتُحيي ثقافة "الزراعة "في البرمجة المؤسسية في وزارة الزراعة ولدى المواطن والمجتمع عبر المبادرات المجتمعية والمساهمات الفعَّالة المثمرة وتصويب رؤوس المال والأعمال إلى الاستثمار الداخلي ودعم المزارع والتنيظم المميز الراقي للمنتجل المحلي وفق جودة عالية وطرق حديثة.

كانت ومازالت الزراعة هي جبهة البقاء منذ بداية العدوان التي يعمل اليوم على تطويرها والمواكبة بها مع جوانب الانتصارات الاخرى التي حققها الشعب في ميادينه، وجاءت النتيجة مثمرة منذ بدأ الأهتمام بها وقد شهد الواقع بذلك من خلال منتجات محلية خرجت للسوق بفاعلية وجودة وكبديل يحل محل المستورد الأجنبي.

غير أن المرحلة وهذا العام السابع من الحصار والتكافئ الميداني الذي وصلنا به في التصدي للعدوان تظل الجبهة الزراعية ميدان مفتوح الرؤية والعمل للتطوير وإلى الأمام خصوصا في  مواسم الزراعة في بلادنا.

فالدور الآن هو دور مؤسسي ودور مجتمعي ومُزارع وأصحاب الأراضي الزراعية لتقديم الجبهة الزراعية اليوم كجبهة متقدمة في مسارها العملي والتوعوي والتثقيفي والتمويني وإحراز رقما عاليا كبقية إخوتنا المجاهدين بمختلف الأصعدة والقطاعات.

والممعن جليا يجد توفر فرص عالية وديمومة بقاءها لمن لم يشارك في أي جبهة إلى الآن فليحرث الأرض ويهب الأرض بذرها والله هو الزارع وهو الراعي وكما نصرنا عسكريا إلى عمق دول العدوان سيوفقنا اقتصاديا إلى ضرب المستورد الأجنبي إلى قعر الدول الكبرى الغربية.

والله هو الزارع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك