المقالات

الإمام علي بن أبي طالب "ع" وأساليب التعريف الحديثة به


 

سميرة الموسوي ||

 

إمام المتقين علي بن أبي طالب عليه السلام شخصية موسوعية هائلة فكرا وسلوكا ،وهو مدينة العلم وبابها ،وأصطفاه الرسول صلى الله عليه وسلم وريث علمه والمحافظ على سلالته .

الحقيقة أننا لا نتمكن من سبر أغوار هذه الشخصية الفريدة المتفردة من كل جوانبها ولا سيما أن كتابا ليسو بالقليلين عربا وأجانب كتبوا عنها ولا سيما قدرتها على تطابق فكرها وسلوكها.

إلا إنني أجد نفسي متمسكة بمهمة عرض أكثر ما دونته عن ضرورات التعريف بالامام بأساليب حديثة تنسجم مع وقع حياة الشباب ونوعية ولعهم بوسائل الاتصال الحديثة ، وقد رأيت أن ثمة فجوة آخذة بالاتساع في التعريف بالشخصيات التي أثرت وما زالت تؤثر في إنعكاسات تاريخنا على المتداول من الافكار ، ولا سيما ما يتم تداوله عن فكر وسلوك إمام المتقين ، إذ إن المطروح لا يتعدى عن بعض المرويات المكررة والسطحية ، وهي تطرح _ وعلى كونها مناسباتية _ بعيدا عن كونها ضرورة سلوكية ينبغي أن يقتدى بها وتظهر على السلوك الفردي والجماعي .

الحقيقة أن الشباب لا يكلفون أنفسهم للتزود بما يعينهم على معرفة أفضل سبل السلوك القويم المتمثل بسلوك إمام المتقين ،على الرغم من سهولة الطريقة للوصول الى ذلك عن طريق إستعمال محركات البحث الالكترونية الموجودة على هواتفهم النقالة مثل ( كوكل ) .

ما يجعل الشباب يعزفون عن البحث هي أن طرق التعريف ما زالت غير منسجمة والمزاج الحديث للعرض الذي شكله ولع الشباب بأساليب طرح الموضوعات في هواتفهم أو أساليب الطرح الاعلامي في وسائل الاعلام الاخرى .

لذلك أرى أن الضرورة تقتضي دراسة أساليب حديثة لتقديم إمام المتقين للشباب بأساليب أكثر جاذبية على أن يتصف التقديم بالديمومة والمتابعة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك