المقالات

المستبد بيننا في كل لحظة؟


 

د.محمد القريشي ||

 

الاستبداد موجود في كل مفصل من مفاصل حياة مجتمعاتنا  : في البيت حيث يهيمن الذكر على الانثى والكبير على الصغير، ومن البيت تطفح  هذه  الهيمنة نحو البيئة المحيطة، كالمدرسة او العمل او الشارع وغير ذلك ….

في هذه المجتمعات ، يوجد رجال سلطة تخرجوا من مدارس الاستبداد ومارسوه في كل لحظة، وهناك ضحايا يقع عليهم اثر  الاستبداد و لا ينتظرون العدل بل دورهم في الاستبداد  …

من الصعوبة تصور بروز  رجال (او نساء) دولة في هذه المجتمعات على المديات القريبة او المتوسطة  ..،

رجل (او امرأة) الدولة هما نتاج حتمي للعدالة المجتمعية والمساواة والفكر النقدي والوعي والحضور الدائم للفنون والآداب في حياة الفرد والثقافة المؤسساتية.،

(يذكر احد المرافقين للرئيس الفرنسي الاسبق شيراك ، بأنه راقب الرئيس اثناء احد اجتماعات حلف الاطلسي، حين كان ضجراً خلال الجلسة،   فوجده يتصفح "خلسة"، كتاباً حول الآثار والفنون  الاسيوية)

وفي ظل هذه الظروف التي ترزخ تحت وطأتها المجتمعات الشرقية  تكون  ( الابوية السياسية ) امتدادا طبيعيا لحالة (الاستبداد الاجتماعي) الذي مر فيه الفرد في بيته ومحيطه الخارجي ليصبح الطغيان اهم تجلياته!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رسول حسن نجم
2021-07-31
تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في معالجة الازدواجيه في شخصية الفرد العراقي فمن علاجاته هو خلع الحجاب للمراه والاختلاط لتذويب الفوارق وتنفيس الكبت لدى الطرفين وهذا يتنافى مع اخلاقيات الاسره العراقيه والدين الاسلامي.. اما الاسلام فقد وضع معالجات جذريه لهذا الكبت وازدواج الشخصيه فدعى للزواج المبكر تحت رعاية الاهل وبث روح الالفه والتسامح في ظل منظومه مجتمعيه متكامله اخذت ادق التفاصيل بعين الاعتبار ولايمكن ان تعطي ثمارها الا ان تطبق بورقه واحده دون اجتزاء.. اما اذا شرقنا او غربنا فلن نحصد الا التيه والضياع اكثر فاكثر..
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك