المقالات

انا اشكر والعن !!!

293 2021-07-19

 

زيد الحسن ||

 

تعود فكرة المناظرات إلى عام 1858 حينما عُقدت سلسلة من سبع مناظرات بين المرشحين لمجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية إلينوي أبراهام لنكولن وستيفن دوغلاس في ذلك العام، وتمت المناقشات بدون مشرف أو لجنة.

في العراق استمدت التجربة الديمقراطية اسسها من ادمغة لانعرفها و بأفكار جهنمية لم ينزل الله بها من سلطان ، سنت قوانين و شرعت تشريعات و اعدت مفوضيات تشرف على العمل الانتخابي ، لكن الى اليوم نحن نجهل مايدور خلف كواليس تلك الرؤى لهؤلاء القوم ، باستطاعة الحزب القوي ذو العضلات المفتولة قلب الصنادق او حرقها واستبدالها بصناديق اخرى تروق الى مزاجه الشره في حب الجاه والسلطان .

المعركة الانتخابية بدأت وبدأ معها تغيير الصور المزروعة بالشوارع لشهداء وضحايا ارهاب ، حتى لوحات الاطباء والمحال التجارية رفعت ايضاً وبدأ الغزو الجديد ، الغزو ( البوستري ) يحتل كل ركن وكل شارع ، نرى وجوه كالحة رفعت لها اجمل البوسترات والمصيبة ان النتانة تفوح منها ، والشارع برمته قانط منها ويشير لها باصبع الندم الذي لوثه بحبر انتخابهم ، ونعلم كما يعلم الجميع ان اموالاً طائلة ستزهق روحها على صور واعلانات تافهة لاحياة فيها ، وياليتها بنت مستوصف او مدرسة بديلا عن هذا الخزي الذي جلبوه لانفسهم .

رغم انني اشجع واؤيد بل اشد على ايدي الشباب الغيور ليمسك زمام الامور ويسحب البساط من تحت اقدام صعاليك الساسة ، الا انني حذر من خذلانهم من قبل الشارع ، والسبب ان الناس قد تعبت وارهقت من بطولات بعض الساسة ، وان اقناع الناس بانتخاب شخصيات مستقلة اصبح يجابه بعدم قناعة بالتغيير .

السير الذاتية للسياسين القدامى مرفوضة رفضاً تاماً لان عملهم السابق هو سير وسلوك وهو خائب الرجاء  ، ولا نعتقد ان هناك تنافس بين فئتين لنعول على الفئة الفائزة ونضغط عليها لتلبي احتياجات المواطن ، بل هناك تكتلات بين متناقضين ستحصل ، وهذا الامر نخافه ونتوقع حصوله وسببه هو بعض التشريعات تحتاج لعصبة قادرة على صفع الكتل الباقية ، والله نحن في مأزق كبير وبحاجة الى معجزة ربانية او صحوة ضمير ، لقد وصلنا لنهاية المطاف ونخشى خسران مابقي من عرق الجباه على جبين الغيارى من الشرفاء في ساحات السياسة .

الحمد لله والشكر الكبير للعملية السياسية التي جعلت شارعنا يرقع باسفلت منتهي الصلاحية ، لهذا انا اشكر ، والعن بنفس الوقت الساعة ( السودة ) التي جلبت لنا بعض الدواهي ليذيقونا مر العذاب .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك