المقالات

"فزّاع الجهال"مشهد رعب من (الزمن الجميل)


 

✍ د. عطور الموسوي ||

 

تمر علينا اليوم ذكرى جريمة الإبادة الجماعية لمدينة الدجيل وعامها الأربعون، وقد تفنن الطاغية صدام وجلادوه في ايقاع الأذى على أهل هذه المدينة الشجاعة، وهم الذين قد كسروا حاجز الخوف وقرر أبطالهم من خيرة الشباب أن ينقذوا العراق من كابوس حكمه الأسود..

فشلت عملية الاغتيال ولكن صدام المولع بالدماء لم يتراجع عن فكرة إبادة عشائر بأكملها وبأساليب يندى لها جبين الانسانية، في ظل سكوت مطبق من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي كان العراق عضوا مؤسسا في الكثير منها ..

واستذكارا لصبر أهلنا من عوائل الدجيل، نعرج على بعض منها ونذّكر من لم يعرف أو نسي ما كان يجري على أيدي أزلام صدام ومرتزقته.

سُجنت العوائل في سجن أبي غريب كمحطة من محطات الاعتقال العديدة، وعاشت شظف العيش والرعب بكل أنواعه في برنامج معد لكل فئة عمرية، وللأطفال خصصوا أسلوبا وحشيا قد لا يصدقه أحد ..

كان هناك وقت محدد كل أسبوع يتم فيه سحب الأطفال من أحضان أمهاتهم الى المحجر وهي غرفة مظلمة ظلامها حالك لأنها بلا أي منفذ ضوء، تستخدم لمعاقبة السجناء عادة، في ذلك اليوم يصيرونها الى غرفة مرعبة تتعالى فيها أصوات كأنها أشباح، تبث من مكبرة صوت ضخمة لا تتناسب ومساحة الغرفة الصغيرة، وبذلك يكون الصوت ذو ترددات عالية تقشعر له الأبدان، وعلى الجدران قد علقوا رؤوس دمى مرعبة لوحوش وجماجم، وفي الأثناء تتناوب الوان الإنارة الحمراء بين الإطفاء والاشتعال للمزيد من الرعب، والأدهى والأمرّ ان الاطفال صاروا يعلمون الى اين يأخذونهم  "فزّاع الجهال ".

حيث يخطف الجلادون هؤلاء الصغار ويدخلونهم المحجر ويغلقون الباب، تمتزج أصوات استغاثتهم المذبوحة على أيدي جلاديهم، مع عويل أمهاتهم وجدّاتهم، وتبح حناجرهم من حشرجات البكاء والخوف وتبقى العوائل بأكملها في حالة هلع ونحيب تصل أحيانا الى ساعة كاملة، حتى يخرجوهم وسط ضحكات هازئة تجردت من كل ذرة من الانسانية، وكأنهم  يشبعون رغبتهم السادّية لأذى الاخرين وإن كانوا صغارا، بينما الأطفال في الرمق الأخير ..

طيلة بقائهم تتكرر هذه الوحشية بحق الطفولة كل اسبوع، حتى صعب الأمر على الجلادين وهم يرون الصغار يتشبثون بأمهاتهم ومنهم من يختبئ تحت ثوبها، وفي المرحاض لكنه لا يسلم من أياديهم الأثيمة، وتنفذ تلك الجريمة رغما عن الجميع .

من سن هكذا عقاب ؟!

وهل علم حينها بأن الله يسمع ويرى ؟!

سؤال ظل يراودني منذ استمعت للقصة قبل أعوام  وبلسان إحدى الناجيات وهي ماتزال تشعر بالخوف لهذه اللحظة وقد بلغت من العمر أربعين عاما وصارت أماً لبنين وبنات .

نعم هكذا هو البعث الذي رفع شعار الوحدة والحرية والاشتراكية..

ولم يطبق فيها الا القمع والدمار ويعيث في الأرض الفساد ويهلك الحرث والنسل دون وازع من ضمير ..

وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ.

 

 8تموز 2021

27 ذو القعدة 1442

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك