المقالات

لم أجد تفسير أبدا..أعينوني..!

1127 2021-04-19

 

سامي التميمي ||

 

ماذا تفسرون !؟ 

عندما رئيس جمهورية  أو رئيس وزراء  أو رئيس برلمان أو  وزير  أو برلماني  ،  ئيس كتلة  ، ورئيس حزب  ، أو مدير أو ضابط في جميع الأجهزة العسكرية والأمنية  . يقوم بأستغلال دائرته وأموالها ونثرياتها ومزاياها وسياراتها وأفرادها وتسخيرهم وأجبارهم في تنفيذ مصالحه ورغباته الخاصة.  وصل بهم الأمر حتى في بناء بيوتهم المتعددة وذات الطراز المعماري الفريد وفي محافظات متعددة بأستخدام الجندي والموظف البسيط الذي لاحول له ولاقوة غير تنفيذ الأوامر .لابل حتى المجمعات السكنية التي بنتها الدولة للموظفين البسطاء  .لم تسلم من منافساتهم وجشعهم . وعندما  يتقاعد أو يموت هؤلاء الذين ذكرناهم أعلاه . يتوارث أبناءهم وعوائلهم وأقاربهم وأصدقائهم كل تلك المغانم ( أي فرهود وأي دولة ) . 

أرتال ومواكب المسؤولين  . من السيارات الفارهة بعضهم يتنافس بنوعها وعددها  ومتانتها هل هي ضد الرصاص أم لا . هل هي ياباني لو أمريكي .

مزارع ومصانع وشركات وعمارات وقنوات فضائية وصحف .

دوائر ومنافذ حدودية ومطارات صارت ملكاً لهم وليس للدولة .

ويتباكى المسؤولون على الميزانية وكيفية أدارتها وكيفية توزيعها . مرة يرفعون الدولار ومرة يخفضون الدولار .  والحل الأفضل في نظرهم الأقتطاع من الرواتب للموظفين وحجبها لمدة من الزمن .

مواطنين متعاقدين مع الدولة بموجب عقد رسمي لم يستلم  راتبه على أمل بأن يتم تثبيت العقد بعد سنين . أي دولة نحن فيها تستغل مواطنيها وتعتاش على جهدهم و أمالهم وأحلامهم.

والمفروض في القانون والشرع عندما يغادر المسؤول مهامه نتيجة التقاعد أو الموت . تنتهي كل تلك المزايا .

في دول أوروبا الكثير من الساسة عوقبوا وأدخلوا السجن بسبب هدرهم للمال العام . وبعض الأحيان بسبب فاتورة صغيرة كان قد عبأ سيارته بنزين نساها  أو غلس عنها .

علما أن أغلب موظفي الدولة الكبار والصغار . لايسكنون بيوت الدولة . ولايستخدمون سياراتها فقط في العمل  .

بيوت الدولة فقط للفقراء الذي لايمتلك راتب بسبب البطالة أو المرض .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك