المقالات

عدنان الدليمي تجاوزت حدودك كثيرا

2967 03:00:00 2006-03-02

شعبكم وشيعة العراق تذبح من الوريد الى الوريد وها هي النهروان والان وانا اكتب لكم الجروح هذه وقد ازهقت فيها عشرات الارواح وبالامس اتصلت برجل كريم في احدى مناطق بغداد وقال لي كل يوم يتساقط منا العشرات ولاتذاع في الاعلام والاخبار وهم المنسيين وانا لله وانا اليه راجعون . ( بقلم ... احمد مهدي الياسري )

اقولها واصر عليها اولا لشعبي العراقي الشريف بكل مكوناته وللاخوة الاحبة الكورد ايضا , ان اس بلاء العراق هم هؤلاء الحثالة البعثية التي لبست لبوس الدين والورع والتقوى وهم بين رعاش مهزوز وضاري ارهابي زرقاوي قاتل قاطع للطريق وبين هامشي طائفي حاقد غير متزن وووو مابينهم ومعهم من بقايا زبالات البعث القذرة .

هؤلاء هم من يربك الامن والعملية السياسية وهؤلاء الذين لايريحهم سوى لغة الانقلاب والدم والغدر والبيان رقم واحد ولانهم وقد خرفوا وجنوا وعميوا واستهتروا وامتلأت جماجمهم بفضلاتهم بدل العقل والمخ والدماغ الذي كرمهم الله به لكي يكونوا بشرا فهم غير مؤهلين لان يكونوا حتى ساسة في حضائر الحيوانات لانها من المؤكد ستصاب بمرض الاهتزاز العدناني الارهابي القاتل.

قد يقول قائل لماذا كل هذا التحامل على هذا الرجل الكبير في عمره والقيادي البرازعفوا البارز في جبهة التوافق العراقية ووضعت خطا احمر تحت كلمة جبهة لكي تعلموا ان هؤلاء هم طلاب حرب وجبهات وقتال وليس طلاب سلم وسلام وتوافق معنا كما يدعون في الشطر الثاني وانا معهم هناك مصداقية في التوافق ولكن مع من ؟؟ هو توافق وتلاحم الشيطان بجنده , وهو توافق العار بالغدر , وهو توافق الرذيلة بالخسة , وهو توافق الانذال بالازبال .

اقول هذا الكلام لان عدنان الدليمي قد نسي نفسه وتجاوز حده واليكم هذا التصريح له مع العالم الان من راديو سوى حيث من خلاله ستجدون كم هو هذا الرجل قد خرف وتجاوز الحدود وتعطلت لديه خلايا الادراك:

حيت يطالب هذا الخرف قائمة الائتلاف العراقي الموحد دوما وبقوة باذن الله بتنحية السيد ابراهيم الجعفري من الترشيح لرئاسة الوزراء لاسباب يدعي فيها :

فشل السيد الجعفري في ادارة البلاد وفشله في الامن واسباب اخرى والقول لفمه العفن كثيرة :

وهنا اقول لك ولمن ورائك وخلفك ياخرف اشباه الرجال ان كل ماقلته هو فيكم وبسببكم وكل ما اوردته من تردي امني وغيره هو نابع ومُصَنـَع في معمل الخسة والرذيلة البعثسلفية التي ما ابتدأت لتنتهي ولكنها اصرت بنذالة وسقوط على عرقلة العملية السياسية وعملية تنظيف العراق من اوساخكم القذرة وانتم في صراع مع الموت العادل الذي تتوقعونه في كل ثانية نتيجة الرعب من الحساب الالاهي بعد ذلك جراء ما اقترفته اياديكم الخسيسة , وانتم من يستبق الانتخابات وكتابة الدستور وقبل مناقشته والدخول في تفاصيله وتتهمونه بالعمالة وانه تحت ظل الاحتلال وتدعون سابقا ان الانتخبات في ظل الاحتلال باطلة كما هي محاكمة سيدكم القذر صدام المجرم باطلة لانها تحت ظل الاحتلال ولاتخجلون من عدم الثبات على مبادئكم القذرة المهزوزة مثل راسك المقرف لعين الناظر وتدخلون العملية السياسية بعد الدم المُساح والمسفوح بايديكم ظلما والذي تراب احذية ابنائه يساوي كل رؤوسكم العفنة الذليلة الساقطة وكأن شيئا لم يكن وتقبلون كل يوم الحذاء الامريكي وفضلاته من اجل رضاه عنكم ومن اجل ان يحميكم من شعبكم لا من جنده وهو ديدن تعلمتموه من سيدكم الجرذ صدام الذي يفضل حراسة امريكية على ان يحرسه عراقي واحد لعلمه ان طلاب الثار معه هم كثر وبعدد رمال الارض والاشجار وان اي عراقي هو مشروع قصاص من راسه العفن اذا ماسنحت الفرصة لان يصل اليه فتراكم كما هو تلتجأون للامريكان عدوكم الذي تدعون امام شاشات القذارة العروبية المنحطة حينما تريدون امرا من وزير الداخلية مثلا وكما فعل ذلك طارق الهامشي حينما يتوسل الطائفي زلماي خليل زادة ويطلب منه التوسط لدى السيد الشريف ابن الشرفاء بيان جبر لكي يزيد له عدد الازلام ويدخل بعض الاسماء الارهابية تحت غطاء الحمايات الخاصة .

عدنان المهزوز الارهابي القذر يطلب ذلك الطلب ايضا من على قناة الارهاب والقتل الخنزيرة الجزيرة النائية عن الحق البعيدة عن الحقيقة المساندة الاولى للارهاب العالمي المبرمج والمحرك وفق الية وخطوط واستراتيجيات مرسومة وبدأت تتوضح يوما بعد يوم حتى اننا لايخفى علينا تواطؤ قوى كبرى تدعي انها تحارب الارهاب وهي المحتضن والمتسامح مع ارهاب هؤلاء ضد شعب العراق البطل الذي نقسم برب السماوات والارض انه سيكون لكم بالمرصاد وسيذيقكم علقم الموت ومره بعد ان يخزيكم وينشر صحاف الرذائل رذائلكم لتكون عبرة للعالمين في كل وقت وحين وزمان ومكان.

مطالبك عدنان ومن معك مرفوضه ورفضها اتاكم بصفعة من حذاء ابا تحسين بالامس القريب حيث سقط راس ربكم الذي كنتم تعبدون صداماً واليوم اتتكم الصفعة بذات الحذاء ولكن بيد كل اباء واخوة واحبة وامهات تحسين من قائمة القوة والوحدة الائتلاف العراقي الموحد دوما باذن الله حيث رميت مطالبكم في مجاري القاذورات حيث محلها الطبيعي وهنا نطالب القوى التي تحاول الضغط علينا بالتوحد مع هذه النكرات الخرفة وتطالبنا بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية ان يعوا ان الامر ان لم يكن ضربا وضغطا على هؤلاء المارقين فانكم ستخسرون كل شئ ولن يخسر الثابتون المرابطون الصابرون المحتسبون شيئا لانهم في كلتا الحالتين هي في عرفهم الثابت الراسخ احدى الحسنيين النصر او الشهادة.

الضغوط وسياسة الضرب تحت الحزام مع احترامي لبعض من يتعامل معنا بها وهو بالامس كان الحليف الاول في المظلومية والجهاد ضد هذه الطغم الفاسدة ذاتها ,هي سياسة الانذال والمرضى وجياع الدم وما عهدتكم كذلك لان الموجب لها غير موجود فيكم والامر لايحتاج كل هذه الخسارة والاصطفاف في صف الازبال الا اللهم انكم تسيرون وفق اجندة واوامر عليا قادمة من اقصى شمال الارض ومن جوف الغرف المظلمة, وانتم لاطاقة لكم على رفضها ولو قلتم لنا ذلك لقلنا لله انا لله وانا اليه راجعون .

نحن في المحنة سواء ايها الاخوة الكورد واعنيكم بالاسم وقولها لكم انكم اليوم في حال احسن من السابق وعليكم الثبات الان في هذه الحقبة حيث انتم حتى تحين ساعة الخلاص التي تنتضرون ونتمناها لكم ولكن هي عـُقد قد حلت وبلايا قد نزلت علينا جميعا والاولى بكم وبنا ان نطهر الجسد من خلايا السرطان وبقايا السموم وجراثيم قد علقت ودمامل ممتلئة بالقيح وقد انتشرت وبعدها نقول للبناء والحرية والعدل والمساوات والعيش السعيد نعم.

شعبكم وشيعة العراق تذبح من الوريد الى الوريد وها هي النهروان والان وانا اكتب لكم الجروح هذه وقد ازهقت فيها عشرات الارواح وبالامس اتصلت برجل كريم في احدى مناطق بغداد وقال لي كل يوم يتساقط منا العشرات ولاتذاع في الاعلام والاخبار وهم المنسيين وانا لله وانا اليه راجعون .

اليوم اخاطب شعبي الكريم وقياداتنا الكريمة واقول انها قد وصلت الى حيث لاصبرا بقي لنطيقه ولا عدلا موجودا فنتكل عليه وهؤلاء وتلكم البعداء عنا دينا ودنيا واخلاق قد شدو العزم على ذبحنا وعليكم الانكفاء في مناطقكم وحماية النفس بقوات وجند منكم وفيكم وحددوا حدود الارهاب القذر واكسبوا معكم عشائر الشرف في مناطق الغرب واما الباقي فحاصرهم وليتم استهداف مصادر دوام ارهابهم من دعم خارجي وتموين داخلي و تيار كهربائي يجب ان يقطع عنهم وحصار اقتصادي ومنع حركة المركبات القادمة من هناك نحو مدن الابرياء والشرفاء ونتمنى من جيع الشرفاء في كل المناطق التوحد خلف قيادةالائتلاف العراقي الموحد والذي هو منكم وفيكم ولكم لا بل هو لكل العراق والانسانية جمعاء .

لك الله ياشعبي الكريم , ولك الله يعراق الشرف , وليت الجميع يعي ان البلاء هو في شخوص محدودة تقود مافيات وقطاع الطرق وتحتضن الكفر والتكفير ومدعومة من قبل الارهاب الوهابي القذر ومن قبل شيوخ العهر الارهابي في ارض رسول الله صل الله عليه وعلى اله وسلم واردن الحقد الاعمى والعمالة والانحطاط وفي بقية دول الحقد الاعمى على اشرف شعب يشعرون بالنقص لوجوده حيا في اهم جنبات واقدس ارض طاهرة, ونتمنى من رجالات العشائر واقولها للمرة المليون ان هؤلاء سيجلبون لكم الويل الويل الويل فازيحهم وانتخبوا لنا امثال الشيخ اسامة الجدعان وسعدون الدليمي والشيخ الياور وووووووووو الكثير العريق من ابناء الشرف والعزة الذين ننتظر منهم النخوة النخوة الشاملة لكل العراق بازاحة هؤلاء ساسة الخنازيرضواري الموت هوامش العصر مطلقات الشرف وهم اشباه الرجال ساقط العاني وغيرهم من الحثالات الذين ينعقون ويعربدون في سوح الوطن وكأن الدم عندهم ماءاً يشرب .

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

احمد مهدي الياسري 

a67679@yahoo.com

http://www.radiosawa.com/article.aspx?id=803116

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك