المقالات

مكانة العراق الدينية ثابتة وهويته الوطنية راسخة..


 

✍️ إياد الإمارة ||

 

▪️ العراق:

 بشعبه العظيم..

وقيمه النبيلة..

وقياداته العلمائية الربانية العاملة للإسلام..

وبسجل تضحياته الجسام..

يحتفظ بمكانته الدينية التي بقيت ثابتة برغم قساوة الظروف التي مر ويمر بها هذا البلد الذي حباه الله تبارك وتعالى بالنعم الوفيرة ويحظى بالمكانة السامية التي يريد البعض أن يهدرها وبلا مقابل سوى مطامح شخصية لم تتحقق في السابق ولن تتحقق في اللاحق..

زيارة قداسة بابا الفاتيكان مهمة جداً ومحطتها الأهم هي لقائه المتفرد بسماحة المرجع الأعلى المفدى الإمام السيستاني دام ظله الوارف، هذا اللقاء الذي أكد مرة أخرى أن العراق بمكانته الدينية السامية الثابتة التي لم تتزحزح أبداً.

العراق بشعبه الذي اصطف طوابير جرارة يقدمون أرواحهم في محاريب العقيدة الحقة والوطنية الصادقة وهم يلبون نداء الوطن وفتوى المرجعية العليا المباركة..

العراق بهذا الشعب في مكانته الدينية الثابتة، وهو يرد هجمة الكفر .. وهو يدافع عن الإنسانية .. وهو يتعاضد -كما العهد به دائماً- بكل مكوناته وشرائحه وقومياته وأديانه ومذاهبه، في مكانته الدينية الثابتة..

زيارة قادسة البابا ليست محطة على طريق إستعادة العراق مكانته الدينية!

إطلاقاً..

إذ العراق لم يفقد هذه المكانة السامية البتة..

هذه هي الحقيقة التي تغيب عن أذهان البعض كما غابت الكثير من الحقائق سابقاً عن اذهانهم.

العراق هو العراق..

بشعبه الأصيل..

بهويته الوطنية الراسخة التي عمدتها الدماء الطاهرة وشيدتها التضحيات المقدسة..

العراق بمكانته الدينية الثابتة وقد مَنّ الله تبارك وتعالى عليه بنعم كثيرة، وهو مهوى الأفئدة وقبلة الأحرار وقنديل طريق الحق المضيء..

هذا هو الثابت الذي لن يستطيع كل الشغب الذي أُثير في داخله أن يُلغي هويته الأصيلة ويبدلها بأخرى، والذي لن يستطيع كل التآمر من حوله زعزعة مكانته الدينية الثابتة..

ومَن أضاع بوصلته التي يهتدي بها إلى طريق العراق لكي يرى هوية "العراق" الوطنية ومكانته الدينية عليه مراجعة نفسه طويلاً وأن يعيد حساباته مدة أطول قبل أن يُمنى بخسارات أكبر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك