المقالات

ألسيستاني المحاصر بألامس قبلة الوافدين اليوم..!


 

محمد هاشم الحجامي ||

 

عندما كنا ندخل على السيد السيستاني في تسعينات القرن العشرين كان أزلام أمن صدام يحيطون المنزل ويفتشون الداخلين بطريقة اقرب للترهيب منها إلى حفظ ألأمن ، مرة دخلت عليه وسلمت تأخرت قليلا واذا بضابط تكريتي يصرخ علي ( لا تكف ) اي لا تقف وهي لهجة الغربية في العراق طالبا مني التحرك والابتعاد ، وها أنا اليوم أرى السيد السيستاني المحاصر و الممنوع عن مقابلة شيعة ال البيت ، يفد علية القوم علماء ومشاهير ومفكرين ورجال دين ، ليحط اخيرا في بيته المتواضع رأس الكنيسة الكاثوليكية والأكثر اتباعا في العالم ، ليرى زقاقا ضيقا وبيتا متواضعا يسكنه رجل تجاوز التسعين عاما ، بسيطا بلا تعقيد ، سائرا على نهج علي أمير المؤمنين يوم نزل الكوفة فأبت نفسه السكن في قصرها الفخم ونزل بيتا كبيوت فقرائها .

عشقُ علي ليس شعارا ولا دعاية ، إنه عمل وموقف يثبته الفرد بسلوكه وتصرفه وممارسته ، فكم منا يدعي حبّ أبي تراب شفاها بلا واقع خارجي ورياء بلا صدق واعتقاد  وحياته حياة معاوية ونهجه نهج يزيد .

عندما تلبس عمة سوداء فهي رمز علوي نسبا ومعرفة فانت تقول أنا حفيد من يصرخ ليلا ونهارا ( يا دنيا غري غيري ) ، ومن عنده الخلافة لا تساوي شسع نعله ما لم يقيم عدلا أو ينصف مظلوما .

هكذا كان المرجع الشيعي عبر التأريخ وهكذا لابد أن يكون ، مواسيا الفقراء قولا وفعلا ، بلسانه وعمله ؛ فكان هذا ديدن غالب مراجعنا .

فكان السيد ألسيستاني صوت المظلومين ليس بالعراق وحده إنما في العالم أجمع فما الإشارة إلى القضية الفلسطينية إلا جزء من هذا الهم الكبير الذي عاشه المرجع وعمل على التنبيه عليه بالكلمة والموقف ؛ كي يثبته في نفوس زائريه ، صادحا به رغم أنه زمن الخيانة والتطبيع والاستسلام !!!  .

الرجل العظيم عاش الحصار والتضييق وشهد حوزة النجف وهي تقتل أفرادا وجماعات وتهجر رجالها وتسلب مكتباتها ويخرب عمرانها ومحاولات طمس تأريخها ؛ فكانت صورة حزينة تغازل خياله  وهاجسا يعيش في وجدانه وذاكرة مريرة ، مع ما شربته روحه من سيرة الإمام علي ( عليه السلام ) وهو يوصي مالك ألأشتر بأن ( الناس صنفان أما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق ) متعاطفا مع المحرومين والمهجرين والمخربة بيوتهم حيثما كانوا وألى أي دين انتموا ؛ فلا فرق بين ضريح الامام الحسين المهدوم على يد صدام وبين كنيسة مخربة في الموصل أو بين قتل الأكراد الفيلية وتهجيرهم لتشيعهم وبين قتل اليزيدية ، ولا بين سبي نسائهم وسبي بنات الرسالة ؛ فكلهم قتلتهم وهجرتهم عصابة تلبس الدين ثوبا وتدعي الحقيقة منهجا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك