المقالات

إصبع على الجرح..شهدائنا والحقيقة المرّة..!


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

مع إستمرار أبواق الخسة والنذالة من الناعقين والناهقين والمأجورين بالطعن والتشويه لفصائل الحشد الشعبي الأبطال المدافعين عن حياض الوطن وأعراض اللئام قبل الكرام والناكرين قبل الشاكرين إلتحق بالرفيق الأعلى آمر فوج ذي قار الثالث لواء 22 في الحشد الشعبي الشهيد أبو علياء الحسيناوي مع ثلة من منتسبي اللواء إثر تصديهم لتعرض إرهابي شنه عناصر تنظيم داعش التكفيري في منطقة الغيث شرقي صلاح الدين .

 رحم الله الشهداء الأبرار مصاديق دماء زكية طاهرة وأرواح والهة لله لرجال أنقياء الضمائر صادقين السريرة يحبون العراق كحبهم لله ويقدسّون العراق كتقديسهم لله ويدافعون عن العراق بأغلى ما يملكون كخشوعهم في عبادة الله .

ثمة حقائق ترتقي الى مستوى القداسة لابد ان نشير اليها بعدما طفح الكيل وتمادى المغلّسون وتفشى التغليس وتفرعن الجبناء وتهاون الشرفاء وشمت الغرباء وانتشى الأدعياء وتعلمق الأعداء وأستمر نزف الدماء , فلا مجال للصمت ولا داع للحياء ولا مجال للمجاملة ومهازل الشراكة والتسامح والتصالح والتهافت .

شتان ما بين الأبيض والأسود ولا يتساوى الشريف بالوضيع ولا الجبان بالشجاع .

لقد تصاعد نشاط الدواعش في الأيام الأخيرة فمن تفجير ساحة الطيران الى ما يحصل في محافظة صلاح الدين وغيرها من المناطق الغربية وكل شيء يدل على إن القادم أدهى وأخطر . الحقيقة الأهم والأخطر والأكبر هي إن 99% من عناصر داعش هم عراقيين .

 نعم عراقيين وليس أفغان أو ألمان كما إن أعداد عصابات داعش لم تعد تمللك مساحة لدولة الخرافة فأين يختفون ومن أين يتمولون وأين يسكنون وكيف يتجمعون .

الحقيقة التي ينبغي أن يتعاون معنا في كشفها وحسمها كل العراقيين الشرفاء من أهل السنة قبل الشيعة هي إن بيئة مجتمعية حاضنة للدواعش تمتد على مساحة واسعة في محافظة صلاح الدين والموصل والأنبار وبعض مناطق ديالى وكركوك وبعض المناطق في بغداد.

 لابد ان نضع النقاط على الحروف ونصرخ صرخة الحق وندك معاقل الإرهاب في مهدها وحواضنها بلا خوف او تردد او مجاملة او حياء او استحياء من فلان أو علّان وبمعاونة اهل الغيرة والشرف من أهل السنة وإلا فإن نهر الدم سيستمر ونحن سائرون نحو الهاوية شئنا أم ابينا خصوصا في هذه المرحلة التي تخلوا من حكومة فاعلة وحاكم حاضر وبرلمان قادر فلا نرتجي من الكاظمي الفيسبوكي قرار يقر عيون ولا من برلمان فاسد افضل مما كان ان يكون . وتحية اجلال واكبار لشهداء الناصرية الأبطال الذين أثبتوا إن الناصرية هي مهد الحشد ومنبع البطولة وصولجان الحوزة وسيفها وليس ما يدعيه أرباب الرذيلة والأتباع .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك