المقالات

لاميزانية عادلة ولا انتخابات نزيهة..!

225 2021-01-19

 

د.حسين فلامرز ||

 

مقولة تتردد في عالم الادارة المزدهر المدير الجيد يجعل من المشاريع السيئة جيدة والمدير السىء يجعل من المشاريع الجيدة سيئة وهذا مايجري في عراق الخير الذي ابتلاه الله بثلة من المتنفذين المتلونين في الملبس والشكل والعقيدة، و هم يزايدون على الوطنين الخيرين الذين لاديدن لهم الا اداء واجباتهم بالاسلوب الموضوعي والمهني دون الانحناء لارادة او رغبة احدهم.

في بلد فيه من الاسماء كفاية في دفة الادارة والقيادة فبعضهم قد انهى دراسته الجامعية في وقت مبكر واخرون ليس لهم تاريخ دراسي مختص ناهيك عن بعض الصياع الذين يظهرون عضلاتهم خارج حلبة المصارعة الحقيقية التي تفرز مابين البطل ومن عدمه. ماأن اعلن السيد رئيس الوزراء عن موعد انتخابات العراق التشريعية في يوم الشيطان الاكبر السادس من حزيران وهو فعلا يوم احياء الافعال الشيطانية العالمية! حتى ظهر علينا في كل يوم مستشارا له يهدد بان الموعد مقدس وان الاحزاب تضغط للتاجيل وهو يعلم بان الموعد مفبرك خار ج السيطرة! كما ان بعض التوجهات الحزبية الغير مدركة لمصطلح الديمقراطية اخذت تجوب المناطق الفقيرة بشباب اشداء وتحت شعار التعبئة للانتخابات والضغط على الضعفاء من العامة لتسليم مستمسكاتهم لتحديث بطاقتهم البايومترية. إحترنا واحتار الشرفاء بكم ايها المزيفون فالديمقراطية لاتليق الا بمن يدرك معناها واساسياتها وعلى شرط ان لايفارقها الثقافة والاكتفاء وهي لاتتعايش مع الفقر والجهل. والذي يحدث باسم الديمقراطية هنا هو قمة الجهل والفقر. اذا حصلت الانتخابات القادمة على عجالة فنحن في ورطة وعلى شفا حفرة، خصوصا ان داعش تتمدد على شكل حركات واحزاب وان كانت موجودة في مناطق معينة في وقت الحرب، فهي امتدت الان بعيدا واصبحت لها امتداد في مناطق واسعة من العراق. اذن لاانتخابات نزيهة وهذا سبب يكفي لعدم خوض الانتخابات الا في موعدها. أما موازنة 2021 الجوفاء فيجب ان ترد الى الحكومة وان تتعطل تماما لان مافيها الغام وقنابل موقوته كافية لردم ماتبقى من الاقتصاد العراقي الذي تستنزفه الحروب والمشاكل المحيطة بمجتمعنا والمستجدة، ولابد من تركها على رفوف الحكومة الغير واعية لمتطلبات الشعب الحقيقية، و من اجل ان يفقهوا الدرس! فليس من المعقول ان يحدث ثلاث استقطاعات لراتب الموظف والسادة الوزراء اللاأصدقاء يجلسون في كافتيريا عامة يستعرضون صداقتهم التي لاتعبر اطلاقا عن طبيعة عملهم الذي معروف للقاصي والداني بان لهم رال حمايات يمتدون لعشرات الكيلومترات. لا اعرف على من تسير هذه المسيرات ومالفاىدة منها! ونحن شعب يحب الحرية ويبحث عن الخلاص. لاخير في ميزانيتكم ولا خير في انتخاباتم.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك