المقالات

عظماء، بأحلام صغيرة


 

عبدالزهرة محمد الهنداوي||

 

دخلنا في القرن الحادي والعشرين بعد الميلاد، وابناء قرانا يحلمون بطريق مبلط، لانهم يقبعون وراء حدود الجغرافية، او خارج نطاق التغطية، وأتحدث هنا، عن سكان القرى الريفية في محافظات الوسط والجنوب، إذ قُدّر لي قبل أيام.

وفي إطار مهمة إعلامية، ان اطلع على واقع اكثر من عشر قرى، في محافظتي الديوانية وذي قار، هاتان المحافظتان اللتان تتربعان على كنوز التاريخ والطبيعة، يواجه سكانهما ظروفا حياتية، لا يمكن وصفها الا بالبائسة، هذا واقع المحافظتين بنحو عام، أما واقع القرى التي اتحدث عنها، فهي البؤس بنفسه، ولست ادري من أين ابدأ في وصف ما رأيت ، بعد ان حطّ الفقر رحاله هناك.

وإذ أشير  إلى الفقر، فانه يشمل الدخل، وما يرتبط به من متطلبات الغذاء والرفاهية،  والسكن والصحة والتعليم، فالدخل، في ادنى مستوياته، أما السكن، فما زالت بيوت الطين، تمثل علامة فارقة في بعض من هذه القرى، والكلام ذاته ينسحب على الصحة، اذ يعاني السكان من بعد المراكز الصحية عن قراهم، وهذا يسبب لهم معاناة مريرة، في ظل عدم توفر الطرق المبلطة التي تسهل عليهم نقل مرضاهم إلى المشافي البعيدة، وهذا الأمر لطالما تسبب بحدوث مخاطر على حياتهم، لاسيما على النساء اللواتي يأتيهن الطلق والمخاض في ليل الشتاء البارد الممطر، فهنا تكون المأساة متجسدة بمشهد تراجيدي فريد.

وفي التعليم، فان مشهد المدارس هناك، قد لا نراه حتى في اشد بلدان العالم فقرا وتخلفا، فمبانيها  أما ان تكون طينية! او كرفانية، او طابوقية مبنية في خمسينيات القرن الفارض، وبطبيعة الحال، ان مدارسا مثل هذه،  تفتقر إلى الأبواب والشبابيك ودورات المياه، وحتى الرحلات الخشبية وأرضياتها يغطيها الطين، ولنا ان نتصور  حال الأطفال الصغار في وضع مثل هذا!!

 ولهذه الأسباب صار من المتعذر على بنات القرى إكمال الدراسة المتوسطة وما بعدها، لان المدرسة بعيدة جدا، يتطلب الوصول اليها قطع عدة كيلو مترات، في طرق وعرة وعبور الأنهار على جذوع النخيل، ما قد يتسبب بسقوط البنات في الماء!!

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحال، بل ان اغلب سكان قرى الوسط والجنوب، محرومون من المياه الصالحة للشرب، وانعدام الكهرباء، لذلك فانهم يحلمون برؤية الشارع المبلط، ولعلهم يكتفون، بفرشه بمادة السبيّس فقط، ويحلمون بماءٍ  يطلُّ عليهم من فتحة الحنفية! وفي احلامهم، يمنون أنفسهم، بتيار كهربائي يساعدهم في تشغيل المبردات في الصيف اللاهب!

ولكن ما لفت نظري لدى هؤلاء الناس وبرغم بؤس عيشهم، الا ان  مطلبهم الرئيس هو  المدرسة، لتعليم بناتهم اللواتي حُرمن من إكمال تعليمهن، وأظن ان حلماً مثل هذا يضفي  عليهم عظمة ليس لها نظير.

ولكن، إلى متى يبقى هؤلاء العظماء يهيمون في عالم الأحلام، وهم يتربعون على كنوز لاعد لها ولا حصر، ؟؟ أما آن لهم ان يستريحوا من عناء الأحلام، ليعيشوا واقعا فيه شيئ من الدعّة والهدوء؟

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك